Advertisements
Advertisements
الخميس 6 مايو 2021...24 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الخارجية تطالب بسرعة إنهاء إجراءات نقل جثمان المصري المقتول في الرياض

خارج الحدود وزارة الخارجية
وزارة الخارجية

أحمد كحيل

تواصل وزارة الخارجية متابعة واقعة مقتل المواطن المصري عشري محمد حسن بالرياض، وفي هذا السياق زار إيهاب عبد الحميد، قنصل مصر في الرياض، اليوم، مصلحة الطب الشرعي.

وعقد القنصل اجتماعا مع مدير المصلحة، لتأكيد اهتمام السلطات المصرية بالقضية وبسرعة انتهاء الإجراءات اللازمة لنقل جثمان الفقيد إلى أرض الوطن في أسرع وقت.

كما زار القنصل؛ المواطن المصري المصاب في الحادث حسين أسامة محمد حسن بالمستشفى، والتقى الأطباء المتابعين لحالته، وكذا مدير المستشفى، وذلك للاطمئنان على حالة المواطن المصري الصحية. 

وتستمر القنصلية في التواصل بشكل مستمر مع ذوي المتوفى لإطلاعهم على مجريات القضية والإجراءات التي تتخذها القنصلية أولا بأول والخطوات المقرر اتخاذها لاستكمال التحقيقات وإحالة القضية للقضاء.

وكانت وزارة الخارجية قالت في بيان لها أمس إنها تلقت ببالغ الحزن والأسى خبر مقتل المواطن المصري عشري محمد حسن، وإصابة المواطن المصري حسين سامي محمد حسن، أمس، بمدينة الرياض بالمملكة العربية السعودية.

وقال السفير عمرو محمود عباس، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين فى الخارج، بأنه فور وقوع الجريمة قامت القنصلية العامة المصرية في الرياض بالتحرك لمتابعة مجريات التحقيق والتعرف على ملابسات الحادث، وحرصت على حضور ممثلها بالتنسيق مع الجهات السعودية المعنية

وأوضح أن السلطات السعودية نجحت فى القبض على الجاني بعد فترة وجيزة من وقوع الجريمة، وقامت باتخاذ الإجراءات القانونية تجاهه واستمعت إلى شهود الواقعة، كما تم نقل جثمان الفقيد إلى الطب الشرعي لإجراء الصفة التشريحية تمهيدًا لإحالة القضية إلى النيابة لمواصلة الإجراءات القانونية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements