الجمعة 15 يناير 2021...2 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

الخارجية الإسرائيلية أصدرت بيانا رسميا.. تل أبيب منزعجة من الغضب الشعبي ضد الممثل المتهم بالتطبيع

خارج الحدود 67
مدير إدارة مصر في الخارجية الإسرائيلية ليئور بن دور

يبدو أن حالة الهرولة الجماعية من بعض الأنظمة العربية نحو التطبيع مع الكيان الصهيوني، أنست مسئولي الدولة العبرية أن هناك رفضًأ شعبيًّا غامرًا للتطبيع معهم، بل والتعامل مع مواطنيهم؛ باعتبارهم غاصبين للحق الفلسطيني.اضافة اعلان

الرفض الشعبي تجلى واضحًا خلال الأيام الماضية، في أزمة الفنان المصري الذي تداولت وسائل التواصل الاجتماعي صورته مع مطرب إسرائيلي.. إلا أن الأوساط الإسرائيلية انتابتها حالة صدمة شديدة؛ إثر الرفض والغضب والانتقادات من المواطنين المصريين لتصرف الفنان المصري، وقرار نقابة الصحفيين بمقاطعة أخباره، ومنع نشر اسمه في الصحف والمواقع المصرية.


نشرت الخارجية الإسرائيلية مقطع فيديو على لسان مدير إدارة مصر في الخارجية الإسرائيلية ليئور بن دور، قال فيه: "بصراحة لن نقول إننا محبطون لكن نرى أن الضجة التي أثيرت بسبب صورة مع شخص إسرائيلي تدعو إلى الاستغراب والضحك في نفس الوقت"، على حد تعبيره.

وتساءل: إلى متى سيعارض كل هؤلاء الناس أى علاقة مع إسرائيل ويتمسكون بشعارات ليس لها فائدة؟ على حد وصفه.

وكتبت صفحة الخارجية الإسرائيلية على الفيديو: "هل الصورة المشتركة لمحمد رمضان والفنان الاسرائيلي تثير القلق أو الخوف لديكم؟ خايفين من إيه؟ نحن في سنة 2020، فوقوا. اصحوا. ايه النوم في العسل دا"؟"..

وبدورنا نؤكد أن أي ردود من مسئولي الكيان الصهيوني تكشف عن انزعاجهم من الحملة الشعبية ضد الممثل المصري، لن تؤثر على مشاعر الغضب والرفض لدى المواطنين المصريين والعرب.

وكانت اللجنة الطارئة للنقابات الفنية الثلاث قد أعلنت إيقاف محمد رمضان عن العمل لحين انتهاء التحقيق في واقعة تصويره مع مشاهير إسرائيل في دبي.