Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

الجيش الوطني الليبي: لن نسلم قيادة الجيش إلا لرئيس منتخب ديمقراطيا

خارج الحدود 93-232406-libyan-removing-foreign-mercenaries_700x400
مدير إدارة التوجيه المعنوي في "الجيش الوطني الليبي"، خالد المحجوب

قال مدير إدارة التوجيه المعنوي في "الجيش الوطني الليبي"، خالد المحجوب إنهم "لن يسلموا قيادة الجيش إلا لرئيس منتخب ديمقراطيا من قبل الشعب الليبي".

وأضاف المحجوب  أن "مهمة الحكومة الجديدة في ليبيا والتي خرجت من منتدى الحوار السياسي الليبي تهدف إلى إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في البلاد يعبر فيها الشعب الليبي عن تطلعاته بكل حرية وشفافية بشكل مباشر".

وأشار المحجوب إلى أنه "طالما لا تزال هناك قوات أجنبية في ليبيا ومرتزقة تجلبهم تركيا يوميا وسلاح خارج سلطة الدولة فإن الحاجة لجيش وطني منظم تظل قائمة".


جدير بالذكر أن الدبيبة  اعلن  امس الخميس ، عن التشكيلة الجديدة دون توضيح أسماء المرشحين في حكومته والطريقة التي اتبعها في التشكيل، متحدثًا فقط عن حكومة تكنوقراط وتمثيل الدوائر الانتخابية من البلاد كاملة، باتت العديد من الأسئلة تطرح عن ما الذي جعله يكتفي بتقديم هيكلية التشكيل الوزارية فقط.

الخبراء السياسيون أرجعوا تلك الخطوة التي أعلن عنها الدبيبة أمس الي تعرضه لعراقيل كثيرة وضغوط من كافة الأطراف جعلته يكتفي بتقديم هيكلية التشكيلة الوزارية فقط تجنبًا لتعرضه للضغط أو الابتزاز وهو لا يزال علي أولي درجات السلطة الجديدة.

وعلى الرغم من تبرير بعض الخبراء موقف الدبيبة الا أن البعض أعربوا عن  تخوفهم من طريقة اعتماد الدوائر الانتخابية في تشكيل الحكومة وإغفال تمثيل بعض المدن، رغم كونها حكومة محاصصة للقيام بعملية توحيد البلاد في المرحلة الانتقالية.

وطالبوا المجتمع الدولي بدعم هذه الحكومة وحمايتها من ضغوط وابتزازات مراكز القوى وبعض النواب، لتشكيل حكومة وحدة وطنية
قادرة على تسيير البلاد إلى الانتخابات العامة ديسمبر  المقبل، وتوحيد المجلس وليس التسبب في زيادة الصراع حول السلطة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements