الثلاثاء 26 يناير 2021...13 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

الجارديان: أوقفوا ختان الإناث في بريطانيا

خارج الحدود
صوره أرشيفية

علا سعدي


اهتمت افتتاحية صحيفة الجارديان البريطانية اليوم الخميس بقضية اجتماعية، وهي ظاهرة ختان الإناث وتشويه أعضائهن التناسلية المنتشرة في بريطانيا على الرغم من سن القوانين لتجريم ذلك إلا أن أغلبية البريطانيين من جذور مختلفة تسعي لعمل الختان لفتياتهم خارج بريطانيا وأحيانا تحدث في الريف البريطاني.اضافة اعلان


وقالت الصحيفة تخيلوا وجود عادة ثقافية منتشرة تلتزم بقطع الإبهام الأيسر للطفل حفاظا على مفهوم قديم وغامض عن الطهارة، فختان الإناث أمر مماثل لبتر الأصابع، فأوقفوا هذه العادة السيئة.

وأوضحت الصحيفة أن الختان ليس أمرا دينيا وظهوره كان قبل الإسلام والمسيحية والبعض يعتبره طقسا دينيا يجب أن يمارس للفتاة قبل البلوغ ولكنه انتهاك صارخ للفتاة وتعاني منه فقط الفتيات الصغيرات.

ورأت الصحيفة أن ختان الإناث سلاح يستخدمه الرجل للسيطرة على المرأة للتحكم في رغباتها وتساعده على ذلك النساء كبيرات السن للحفاظ على العادات والتقاليد بمزاعم حفظ الشرف.

واستعرضت الصحيفة التي لحق بالعديد من الفتيات جراء إجرائهن عملية ختان الإناث ونقل عدوي لهن ووفاة البعض وإصابتهن بأضرار نفسية وجسدية تدوم مدي الحياة.

وأضافت الصحيفة أنه على الرغم من تجريم بريطانيا لختان الغناث منذ عام 1985 وإصدار عقوبة لمن يمارسه بالسجن 14 عاما منذ عام 2003 إلا أنه ما زال يمارس، وهناك نحو 66 ألف امرأة أجروا لهن عملية ختان الإناث أثناء مرافقتهن لعائلاتهن خارج بريطانيا، و24 ألف فتاة معرضة لخطر إجراء عملية ختان الإناث.