Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

التحالف الدولي يعلق على الانفجارات الضخمة بقاعدة عين الأسد الأمريكية

خارج الحدود 159-032839-116-142221-iraq-us-combat-forces-rockets-700x400_700x400
قاعدة عين الأسد

كشف مصدر مصدر في التحالف الدولي، أمس الإثنين، حقيقة الأنباء المتداولة عن استهداف قاعدة عين الأسد غربي العراق بالصواريخ.

قاعدة عين الأسد
وقال المصدر بحسب وكالة "سبوتنيك": إن "الأنباء عن استهداف قاعدة عين الأسد بالصواريخ (ليست صحيحة)، مشيرًا إلى أن "أصوات الانفجارات ناجم عن تدريبات وعملية فحص أسلحة".

ونشرت وسائل إعلام في وقت سابق من مساء الإثنين، أنباء عن استهداف قاعدة عين الأسد غربي العراق بالصواريخ.

دوي انفجارات
وتداولت أخبار عبر بعض مواقع التواصل الاجتماعي ومواقع ووكالات إخبارية في العراق، في وقت سابق، عن سماع دوي انفجارات في قاعدة عين الأسد العسكرية بمحافظة الأنبار غربي العراق.

استهداف القوات الأمريكية
وسقطت، الأربعاء الماضي، 10 صواريخ على قاعدة عين الأسد، التي تتواجد فيها القوات الأمريكية، ليكون القصف الثاني على قاعدة تستضيف قوات أمريكية خلال أقل من شهر، بعد قصف أربيل.

تهديد أمريكي
وأكدت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاجون"، أنها سترد على هجمات قاعدة عين الأسد غربي العراق إذا وجدت ضرورة لذلك في الزمان والمكان المناسبين.

قال المتحدث باسم الوزارة جون كيربي، في مؤتمر صحفي: إن "الولايات المتحدة غير مهتمة بتصعيد الوضع مع إيران وإنما حماية قواتها ومواصلة المهمة في العراق"، مبينًا أن "السلطات العراقية لا تزال تواصل التحقيق بشأن الهجمات، وأن البنتاجون لن يسمي الجهة التي تقف وراءها قبل استكمال التحقيقات".

وأضاف كيربي أن "البنتاجون يدعم الجهود لاستبدال تفويض استخدام القوة الذي يمنحه الكونجرس للرئيس، وأنه سيشارك بشكل فعال البيت الأبيض مع الكونجرس لتحقيق ذلك".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements