Advertisements
Advertisements
الجمعة 23 أبريل 2021...11 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

البنتاجون يعلن خفض أعداد القوات الأمريكية في أفغانستان والعراق إلى 2500

خارج الحدود 1
ترامب مع قيادات الجيش الأمريكي

أشار وزير الدفاع الأمريكي بالوكالة كريستوفر ميلر اليوم الجمعة أن عدد القوات في العراق وأفغانستان أصبح حاليا 2500 جندي بناء على رغبة الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب.

وأوضح وزير الدفاع الأمريكي أن بلاده أصبحت قريبة أكثر من أي وقت مضى من إنهاء حوالى عشرين عاما من الحرب، لافتا إلي أن خفض عدد القوات في العراق يعكس زيادة قدرات الجيش العراقي. 

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي، أكدت وزارة الدفاع "البنتاجون"، أن الجيش الأمريكي لم يوقف سحب قواته من أفغانستان، رغم إصدار الكونجرس قانوناً يحظر إجراء مزيد من التخفيضات، من دون أن يطلعه البنتاجون على تقييم للأخطار.


وقال بيان صادر عن البنتاجون: "في الوقت الحالي، لم يتم إصدار أوامر جديدة تؤثر في تقدّم الانسحاب المشروط، الذي يُتوقّع أن يبلغ 2500 (جندي) بحلول 15 يناير 2021".

ورجحت وكالة «رويترز» الإخبارية، أن تتسبب هذه الخطوة في إغضاب أعضاء جمهوريين وديمقراطيين في الكونجرس، وأن يجدد مخاوف بشأن "ازدراء" إدارة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب للكونجرس.

ونقلت الوكالة عن مساعد في الكونجرس قوله: "إذا واصلوا الانسحاب، فسيكون ذلك انتهاكاً للقانون".

وأشارت «رويترز» إلى أن وقف الانسحاب قد يعرّض عملية السلام في أفغانستان للخطر، إذ أن الاتفاق الذي أبرمته الولايات المتحدة مع حركة طالبان، في 29 فبراير 2019، يتضمّن انسحاباً كاملاً للقوات الأمريكية، بحلول مايو المقبل، في مقابل ضمانات أمنية من الحركة.

وفي نوفمبر الماضي، أعلن البنتاجون أنه سيخفض عديد القوات الأمريكية في أفغانستان، من 4500 إلى 2500 بحلول منتصف يناير الجاري.

ولكن الكونجرس أقرّ هذا الشهر قانوناً للسياسة الدفاعية، متجاوزاً حق النقض (فيتو) الذي مارسه ترامب، ويمنع استخدام أموال مخصصة للسنتين الماليتين 2020 و2021، لتمويل سحب القوات إلى أقلّ من 4000 جندي، إلى أن يقدّم وزير الدفاع بالوكالة كريستوفر ميلر للكونجرس "تقييماً شاملاً، أعدّته وكالات بشكل مشترك، للأخطار والتأثيرات" في هذا الصدد.

ونقلت "رويترز" عن مسؤول دفاعي أمريكي، قوله إن "عدد القوات الأمريكية في أفغانستان يقترب من 3000 جندي".

ويتضمّن قانون السياسة الدفاعية أيضاً تقييماً للأخطار، قبل خفض عدد القوات الأمريكية إلى أقلّ من 2000 جندي. وأعلن البنتاغون أنه "يقيّم" تأثير القانون علي القوات الأمريكية بأفغانستان.

ومنح القانون ترامب سلطة طارئة لمواصلة سحب تلك القوات، ولكن عليه أن يبلغ الكونجرس سبب "أهمية" ذلك للمصلحة الوطنية، وتقديم تفسير مفصّل للسبب.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements