الأربعاء 27 يناير 2021...14 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

اغتيال مسئول بالشرطة النيجيرية.. ومقتل 20 مسلحًا من "بوكو حرام"

خارج الحدود
قوات الشرطة النيجيرية

أبوجا أ ش أ


أكدت شرطة ولاية "أينوجو" بجنوب نيجيريا اليوم "الأحد" اغتيال شينويكى أسادو، مفوض شرطة ولاية "كوارا"، على أيدى عدد من المسلحين مجهولى الهوية..اضافة اعلان

وقال أبيرا أمارايزو، المتحدث باسم شرطة اينوجو - فى تصريح صحفى اليوم – إن المسلحين اغتالوا مسئول الشرطة أثناء توجه إلى منزله، مشيرا إلى أن رجال الشرطة قاموا بحملة تمشيط واسعة النطاق بحثًا عن القتلة.
وجاء اغتيال أسادو بعد أيام قليلة من اغتيال داهيرو موسى، قائد شرطة النجدة بمدينة كانو عاصمة شمال نيجيريا، على أيدى مجهولين أيضًا فى منزله بمنطقة (جابون جاندو).
من ناحية أخرى أعلن الجيش النيجيرى اليوم مقتل 20 مسلحًا يعتقد أنهم أعضاء فى جماعة (بوكو حرام) المناهضة لسياسة الحكومة النيجيرية، خلال اشتباكات بالقرب من ثكنة عسكرية بولاية بورنو شمال شرق البلاد.
وقال صغير موسى المتحدث العسكرى بمدينة ميدوجورى عاصمة ولاية بورنو - فى تصريح صحفى - إن المسلحين حاولوا مهاجمة الثكنة العسكرية صباح اليوم ودخلوا فى اشتباكات مع الجنود، مما أدى إلى مقتل 20 منهم.. مشيرًا إلى أنهم وصلوا إلى الثكنة فى 3 سيارات رباعية الدفع و8 دراجات بخارية، وأنهم كانوا يحملون بنادق كلاشنيكوف وقاذفات صواريخ.
وكان زعيم الجماعة أبوبكر شيكاو نفى فى وقت سابق أنباء تناولتها وسائل إعلام وصحف نيجيرية مؤخرًا حول التوصل إلى اتفاقية مع الحكومة النيجيرية لوقف اطلاق النار والبدء فى حوار بهدف وضع حد لأعمال العنف.
وهدد شيكاو - فى رسالة صوتية على أحد مواقع شبكة الإنترنت اليوم بشن المزيد من الهجمات فى ولايات بورنو ويوبى وبوتشى وغيرها من ولايات الشمال إذا لم تستجب الحكومة لمطالب بوكو حرام المتمثلة فى إطلاق سراح قيادات الجماعة والتوقف عن ملاحقة أعضائها.