الإثنين 25 يناير 2021...12 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

استقالة وزير التخطيط البرازيلي بعد اتهامه بعرقلة تحقيقات قضية فساد

خارج الحدود
روميرو جوكا وزير التخطيط البرازيلي

وكالات


استقال روميرو جوكا وزير التخطيط البرازيلي في الحكومة الانتقالية التي شكلها الرئيس المؤقت، عقب تداول تسجيل لمكالمة هاتفية له يتحدث فيها عن عرقلة التحقيق في أكبر قضية فساد تشهدها البلاد.اضافة اعلان


وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الثلاثاء، أن جوكا (وهو نائب رئيس حزب الحركة البرازيلية الديمقراطية الذي ينتمي إليه الرئيس المؤقت ميشيل تامر) تحدث في التسجيل الصوتي عن محاولات لوقف التحقيق مع شركة النفط البرازيلية العملاقة (بتروبراس) عبر الإطاحة بالرئيسة الموقوفة ديلما روسيف.

من جانبه، أكد جوكا أن تلك التصريحات أخرجت عن سياقها، وشدد على أنه كان يتحدث عن مشكلات البلاد الاقتصادية.

وأشارت (بي بي سي) إلى أن جوكا كان لاعبا رئيسيا في مساعي توجيه اتهام بالتقصير إلى رئيسة البرازيل الموقوفة ديلمار روسيف، والتي قرر مجلس الشيوخ البرازيلي إبعادها عن منصبها 180 يوما تمهيدا لبدء مساءلتها سياسيا بهدف إقالتها.

بدورها، اعتبرت ديلما روسيف أن التسجيل يثبت أن إقالتها تعتبر انقلابا سياسيا يهدف إلى حماية كبار الشخصيات المتورطة في فضيحة بترو براس.