Advertisements
Advertisements
الإثنين 12 أبريل 2021...30 شعبان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

إصابة 3 أشخاص وفقدان 2 آخرين في انفجار بمبنى سكني بفرنسا | فيديو وصور

خارج الحدود 2
انفجار في مدينة بوردو الفرنسية

شهدت مدينة بوردو الفرنسية اليوم السبت انفجارا قويا في الطوابق العليا من إحدى المباني السكنية الواقعة في حي شارتون بالقرب من ميدان بيكارد وسط المدينة.

وأفادت وسائل إعلام بأن ثلاثة أشخاص أصيبوا ولا يزال إثنان آخران في عداد المفقودين، جراء الانفجار القوي.

وذكرت قناة "بي إف إم" الفرنسية أن فرق الإطفاء هرعت إلى مكان الحادث، للتعامل مع الانفجار فيما وصلت شرطة المدينة للتحقيق في أسباب الانفجار.


وفي سياق آخر، أكد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأربعاء، عدم إمكانية هزيمة فيروس كورونا المستجد كوفيد-19 بدون نجاح جميع دول أوروبا في مواجهة الجائحة.


وقال ماكرون عبر تغريدة من حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "لن نتمكن من هزيمة الفيروس إلا إذا تمكنا في جميع بلدان أوروبا، نحن بحاجة لتطعيم الأوروبيين.. هذه هي استراتيجيتنا".

وأوضح ماكرون أن فرنسا تسير علي خطة، وستنتهي من تطعيم جميع الفرنسيين البالغين بجرعات لقاحات كورونا بحلول نهاية الصيف القادم.


وأضاف قائلا: "ما يقيدنا اليوم في حملة التطعيم.. هو وصول الجرعات.. ولكن لدينا جدول زمني بين نهاية فبراير وبداية مارس"، لافتا إلى أن 4 مواقع فرنسية ستنتج اللقاح.

وفي وقت سابق من الثلاثاء، قررت فرنسا إدماج المحلات الصيدلية في حملة مكافحة وباء كورونا بالسماح لها بتطعيم المواطنين الراغبين بلقاح "استرازينيكا" دون غيره من اللقاحات لبساطة التعاطي معه لوجستيا.


بدوره، قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، جابريال عتال، الاثنين، في مداخلة عبر قناة "فرانس 5" التلفزيونية إن "الصيادلة ستتم تعبئتهم في حملة التطعيم.. وسيتمكنون من ممارسة التطعيم، بطبيعة الحال، لأننا نحتاج إليهم".


وتابع: "إذا كان فعل ذلك في غير متناولهم حتى الآن، فلأن اللقاحات التي بحوزتنا هي "فايزر/بيونتيك" و"موديرنا" التي لها ضروراتها في مجال التخزين (...) تجعل من الصعب، موضوعيا، على الصيدلي القيام به في مؤسسته، بينما الأمر مختلف بالنسبة لـ "استرازينيكا".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements