الأربعاء 27 يناير 2021...14 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

إسرائيل تقصف مواقع استطلاع تابعة لحزب الله في لبنان

خارج الحدود ed873f8f-a64f-45a1-b6ba-734dad11d6eb_16x9_1200x676
موقع حدودي بين إسرائيل ولبنان - صورة أرشيفية

حاتم أحمد

أعلن جيش الإحتلال الإسرائيلي أن طائراته قصفت مواقعا لحزب الله في لبنان بعد إطلاق نار اتجاه قوات إسرائيلية، وذلك بعد وصفه بـ "حادث أمني" على الحدود مع لبنان.

اضافة اعلان


وقال المتحدث باسم الجيش إن مروحيات حربية أغارت على مواقع استطلاع تابعة للحزب على الحدود، مضيفا أنه يعتبر الحكومة اللبنانية مسؤولة عما يحدث انطلاقًا من أراضيها، بحسب موقع قناة الحدث.

وكان مراسل العربية أفاد ليل أمس الثلاثاء، بإستنفار إسرائيلي على حدود لبنان بعد الاشتباه بعملية تسلل، مؤكدا أن الجيش الإسرائيلي أطلق قنابل مضيئة عند سماع إطلاق نار.

وأشار إلى أن إسرائيل طلبت من سكان المستوطنات البقاء في المنازل وإطفاء الأنوار، لافتا إلى أن الجيش الإسرائيلي أغلق كافة المحاور الحدودية مع لبنان.

من جهتها، أكدت الوكالة الوطنية للإعلام (وكالة لبنانية رسمية) ليلاً أن طائرات إسرائيلية حلقت فوق في القطاعين الأوسط والشرقي في جنوب لبنان، مضيفة أن الجيش الإسرائيلي أطلق "قنابل مضيئة فوق ميس الجبل"، البلدة اللبنانية الحدودية مع إسرائيل ونفّذ عملية "تمشيط واسع بالأسلحة الرشّاشة" .

وكان الجيش الإسرائيلي أعلن ليل الثلاثاء عن وقوع "حادث أمني" شمالاً على الحدود مع لبنان، قائلاً في رسالة مقتضبة إلى الصحافيين إنّ "حادثاً أمنياً جرى في منطقة المنارة قرب الخط الأزرق" الذي يقوم مقام خط الحدود بين إسرائيل ولبنان، مشيراً إلى أنّه تمّ على الإثر "إغلاق عدد من الطرقات في المنطقة".

كما دعا الجيش سكان خمس بلدات حدودية إلى "التوقّف عن مزاولة أي نشاط خارج" منازلهم والعودة حالاً إليها وملازمتها و"الاستعداد لإيجاد ملاذ آمن إذا ما اقتضت الحاجة ذلك".

ولم يُدل الجيش الإسرائيلي بأي تفصيل بشأن طبيعة هذا الحادث الأمني، لكنّ وكالة فرانس برس علمت من مصادر طلبت عدم الكشف عن هويتها أنّ ما جرى هو "إطلاق نار من لبنان" باتّجاه إسرائيل.