Advertisements
Advertisements
الأربعاء 23 يونيو 2021...13 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

إحالة وزير الصحة العراقي ومسؤولين للتحقيق بسبب كارثة مستشفى ابن الخطيب

خارج الحدود العراق علم
العراق

قررت الحكومة العراقية، اليوم الأحد، إحالة كلا من وزير الصحة ومحافظ بغداد ومدير صحة الرصافة إلى التحقيق على خلفية حريق مستشفى ابن الخطيب والذي راح ضحيته 82 قتيلا  جنوب شرقي العاصمة.


مجلس الوزراء العراقي

وأعلن مجلس الوزراء العراقي، برئاسة مصطفى الكاظمي قراراته في بيان تلقته "سبوتنيك"، اليوم، سحب يد وزير الصحة، ومحافظ بغداد، ومدير صحة الرصافة، وإحالتهم إلى التحقيق.

وقرر المجلس، إجراء تحقيق برئاسة وزير الداخلية، وعضوية كل من وزيري التخطيط والعدل ورئيس هيئة النزاهة، ورئيس ديوان الرقابة المالية الاتحادي، وممثل عن مجلس النواب/ عضو مراقب.




وأكد المجلس، على فتح التحقيق في حادث حريق مستشفى ابن الخطيب، وتحديد المقصرين ومحاسبتهم.

إنجاز التحقيق

وشدد مجلس الوزراء العراقي، على أن ينجز التحقيق أعلاه خلال خمسة أيام، ويقدم التقرير أمام مجلس الوزراء، ويمكن الاستعانة بخبراء في مجال الداخلية والصحة.

وكانت وزارة الداخلية العراقية أعلنت، اليوم الأحد، مقتل 82 شخص في حادثة حريق مستشفى يرقد فيه مصابين بفيروس كورونا في منطقة جسر ديالى جنوب شرقي العاصمة بغداد.

110 إصابة

وأكدت الداخلية في بيان مقتضب، اليوم، إصابة 110 شخص إثر الحريق الذي وقع في مستشفى ابن الخطيب بمنطقة جسر ديالى جنوب شرقي بغداد، بعد انفجار "أسطوانات" الأوكسجين داخل ردهة الإنعاش حيث يرقد المصابين بفيروس كورونا في وقت متأخر من ليلة أمس.
                                                    
وعلى إثر الحادث، أمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي بالتحقيق الفوري في أسباب وقوعه مع المعنيين في الوزارة، بحسب بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء.

وفي ذات الشأن، أعلنت مديرية الدفاع المدني في بيان، أن فرقها "تستنفر جهدها وتكرس خبرتها تنجح في تنفيذ عمليات الاقتحام المباشر والسيطرة على نيران حريق هائل بعد ان استكملت عمليات إنقاذ المرضى الراقدين في ردهات المستشفى ابن الخطيب المخصص لمرضى كورونا بمشاركة فريق البحث والإنقاذ الدولي التابع لها".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements