الجمعة 22 يناير 2021...9 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

أيقونة الأفلام الإباحية في أمريكا تناصر ترامب وتتطاول على الإسلام

خارج الحدود
جينا جيمسون ممثلة الأفلام الاباحية

وكالات


اتجهت نجمة الأفلام الإباحية المعتزلة، المعروفة بأيقونة أفلام الجنس، نحو اليمين الأمريكي المتطرف، وتصدرت وسائل الإعلام خلال اليومين الماضيين، بعد تدوينها عدة تغريدات معادية للإسلام.اضافة اعلان


ونشر موقع «ديلي بيست» الأمريكي تقريرا عن تحول جينا جيمسون الأخيرة، إلى أبرز أنصار الفكر اليميني المتطرف، مشيرا إلى نشرها تغريدات تنتقد المهاجرين والمسلمين بشكل صريح، عبر حسابها على «تويتر»، الذي يتابعه نحو 700 ألف شخص.

وكشف الموقع في التقرير، خلال الساعات الأخيرة، عن مجموعة تغريدات دافعت فيها عن الرئيس الأمريكي، وعن سقطته حول تعرض السويد لهجوم إرهابي، وهو الذي لم يحصل في الواقع؛ ليدفع رئيس وزراء سويديّا سابقا إلى التهكم، والتساؤل عبر حسابه على «تويتر»: «ما الذي يتعاطاه ترامب!»

وهاجمت النجمة الإباحية المعتزلة السويد، واستشهدت بمقالات؛ لتؤكد أن الدولة الأوروبية أرض يسودها العنف والخوف، وأن الناس لا يدركون ما تواجهه النساء في تلك البلاد.

وكتبت «جينا»، التي تحولت للديانة اليهودية؛ حتى ترتبط بصديقها- في تغريدتها بشكل واضح: «أجل، السويد أرضٌ يسودها العنف والخوف… كيف لليسار أن يُنكر هذا؟!»

وتفاعل رواد مواقع التواصل مع «جينا»، وسألوها عن مشكلتها؛ لترد: «مشكلتي مع عصابات المسلمين المغتصبين المتجولة… صفوني بالمجنونة إن أردتم».