Advertisements
Advertisements
الأربعاء 21 أبريل 2021...9 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أمريكا تعلن موقفها من أزمة سد النهضة

خارج الحدود _116843471_065160991-1
سد النهضة

محمد طاهر أبو الجود

قال سامويل وربيرج المتحدث الإقليمي لوزارة الخارجية الأمريكية، إن إدارة جو بايدن ترى ضرورة التوصل إلى حل تفاوضي بشأن قضية سد النهضة.

وأوضح خلال حديثه ببرنامج "90 دقيقة" الذي يقدمه الإعلامي أسامة كمال بقناة "المحور" أن الولايات المتحدة الأمريكية تدرس أزمة سد النهضة وتتشاور مع الدول الثلاث مصر وأثيوبيا والسودان لفهم أبعاد  المفاوضات لتحديد الدور الذي من الممكن أن تلعبه مستقبلًا.

وتابع: "يبقى على الدول الثلاث أن يحلوا أمورهم بأنفسهم وأمريكا يمكنها أن تتدخل بالمساعدات التقنية"، لافتًا إلى أن إدارة جو بايدن تدرس كل ما تم التوصل إليه من خلال إدارة دونالد ترامب بشأن قضية سد النهضة.


وكان وزير الخارجية سامح شكري، قد كشف بالأمس آخر تطورات ملف سد النهضة والمفاوضات مع إثيوبيا، وموقف الاتحاد الإفريقي من الأزمة.

وأوضح وزير الخارجية أن مفاوضات سد النهضة تحت رعاية الاتحاد الإفريقي لم تتم بالشكل المأمول، وكان هناك رؤية مختلفة من السودان وإثيوبيا حول إطار المفاوضات.


وعن اقتراب الملء الثاني لسد النهضة، علق "شكري" خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب بقناة "إم بي سي مصر": "نتطلع إلى اتفاق قانوني ملزم حول الملء والتشغيل يراعي مصالح الدول الثلاثة بشكل متكافئ وعبرنا عن رؤيتنا السياسية في مراحل التفاوض ووضعنا أنفسنا في موضع الجانب الإثيوبي ونسعى إلى تحقيق مصالحه في توليد الكهرباء".


وتابع: "يجب على الجانب الإثيوبي مراعاة مصالحنا في المياه التي تأتي إلينا إلى جانب إدارة سد النهضة بالشكل الآمن الذي لا يترتب عليه أي أضرار بالنسبة إلى السودان".

وأكمل: "قضية سد النهضة طرح موضوعي عادل وأبدينا فيه كثيرا من المرونة والتفهم لمصالح السودان وإثيوبيا ونسعى إلى التوصل إلى هذه النتيجة".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements