Advertisements
Advertisements
الثلاثاء 11 مايو 2021...29 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أمريكا تعرب لـ أديس أبابا عن قلقها حيال أزمة تيجراي

خارج الحدود امريكا علم
أمريكا

أعرب مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، في اتصال هاتفي مع نائب رئيس وزراء إثيوبيا ديميكي ميكونين عن قلق واشنطن حيال أزمة تيجراي، حسبما أعلن البيت الأبيض.

البيت الأبيض

وقال البيت الأبيض في بيان له، إن "المسئولين ناقشا الخطوات الحاسمة لمعالجة الأزمة، بما في ذلك توسيع وصول المساعدات الإنسانية، ووقف الأعمال العدائية".

وأضاف: "شدد الجانبان على ضرورة رحيل القوات الأجنبية من المنطقة، وفتح التحقيقات المستقلة في الفظائع وانتهاكات حقوق الإنسان هناك".




الخارجية الأمريكية

من جهتها، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، الاثنين الماضي، أن "الولايات المتحدة تدرس التقارير حول وقوع مجازر في إقليم تيجراي الإثيوبي".

وأشار المتحدث باسم الخارجية الأمريكي نيد برايس، إلى أن "الولايات المتحدة ترحب بـ التصريحات حول أن القوات الإرتيرية ستنسحب من الإقليم"، واصفا سحب تلك القوات بـ"الخطوة الهامة نحو وقف التصعيد" في المنطقة.


القوات الإريترية

وتدخلت القوات الإريترية في إقليم تيجراي ردا على ما وصفته إثيوبيا بـ"الاستفزازات" من قبل المتمردين من "الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي".

ولم تعترف إثيوبيا بوجد قوات من إريتريا على أراضي الإقليم، إلا في 23 مارس الماضي، وذلك بعد أشهر من النزاع بين القوات الاتحادية الإثيوبية ومتمردي تيجراي، المستمر منذ نوفمبر الماضي.

يذكر أن  مسئول بالجيش السوداني، أعلن لوكالة الأنباء الرسمية، اليوم الخميس، استعادة بلاده 95% من أراضيها المغتصبة"، متعهدا بـ"الرد بحسم على أي محاولة إثيوبية" مضادة. 

أراض مغتصبة

ونقلت وكالة الأنباء السودانية عن قائد اللواء الخامس للقوات المسلحة بأم براكيت العميد وليد أحمد السجان قوله إن "القوات المسلحة استردت 95% من الأراضي المغتصبة بمنطقة الفشقة الكبرى، واستقرار الأوضاع الأمنية بالمناطق المحررة".

وطالب العميد السجان الجهات التنفيذية السودانية بأن تولي اهتمامها بالمنطقة وتهيئة البيئة للموسم الزراعي وتنمية المنطقة لاستقرار مواطنيه.
الرد الحاسم. 

ونبه إلى أن "أي محاولة من الجانب الإثيوبي ستجد الرد الحاسم من قواتنا المسلحة". 
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements