الثلاثاء 19 يناير 2021...6 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

أسرة ترامب تحت المقصلة.. مدعون أمريكيون يحققون في احتمال «الرشوة مقابل العفو» بالبيت الأبيض

خارج الحدود 20200323234515710
أسرة ترامب

تحقق وزارة العدل الأمريكية في شبهات حول مخطط رشوة يتم فيه تقديم "مساهمة سياسية كبيرة" مقابل عفو رئاسي أو إرجاء لعقوبة أو حكم، بحسب وثيقة قضائية صدرت أمس الثلاثاء.اضافة اعلان


وتم فتح التحقيق من قبل رئيس قضاة المحكمة الجزئية الأمريكية في واشنطن، بيريل هاول.

ولا يتضمن الملف المكون من 20 صفحة، والذي خضع لعملية تنقيح مكثفة، أسماء المشتبه بهم في المخطط، لكن جاء فيه أن أحد المشتبه بهم على الأقل يعمل محاميا، وأن العفو يكون نيابة عن الشخص المدان بجريمة اتحادية.

وتقول وزارة العدل إن اثنين من المشتبه بهم عملا في "برنامج ضغط سري" لإقناع مسؤولين بارزين في البيت الأبيض لضمان صدور العفو بدون تسجيلهم كعناصر ضغط.

ولم يرد ذكر للرئيس دونالد ترامب، الذي يتمتع بالسلطة الوحيدة وغير المحدودة إلى حد كبير لمنح العفو.

من ناحية أخرى، ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن ترامب ناقش مع مستشاريه ما إذا كان سيتم منح العفو الوقائي لأبنائه، وصهره ومحاميه الشخصي رودولف جيولياني، وأنه تحدث مع جيولياني حول العفو عنه مؤخرا في الأسبوع الماضي.

ونقلت الصحيفة عن شخصين، وصفتهما بالمطلعين على الأمر، أن ترامب تحدث عن قلقه من أن وزارة العدل في ظل رئاسة بايدن قد تسعى للانتقام من الرئيس من خلال استهداف أكبر ثلاثة من أبنائه الخمسة، وكذلك جاريد كوشنر، كبير مستشاري البيت الأبيض.

وأكدت الصحيفة، أن الرئيس الأمريكي، أبلغ آخرين أنه قلق من الانتقام منه من خلال استهداف أكبر ثلاثة من أبنائه الخمسة وهم: "دونالد ترامب الابن، إريك ترامب، وإيفانكا ترامب" وكذلك جاريد كوشنر زوج ابنته، وهو مستشار كبير في البيت الأبيض.

كان دونالد ترامب الابن يخضع للتحقيق من قبل روبرت مولر، المستشار الخاص، بسبب اتصالات مزعومة بين ابن ترامب مع الروس. 
 
وأشارت الصحيفة إلى أن كوشنر قدم معلومات كاذبة إلى السلطات الاتحادية عن اتصالاته مع الأجانب للحصول على تصريح أمني، ولكن الرئيس منحه تصريحا على أي حال.

وذكرت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية في وقت سابق من يوم الثلاثاء، أن ترامب يفكر في العفو عن أفراد عائلته.