Advertisements
Advertisements
الإثنين 1 مارس 2021...17 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

من واقع تحقيقات النيابة.. عجوز ينتحل صفة ضابط لمدة 39 عامًا.. يمنح نفسه ترقيات واحتفل مع العائلة ببلوغ المعاش

ملفات وحوارات 5
الشرطة المصرية

شيماء المحلاوي

كشفت تحقيقات نيابة قسم الجيزة تفاصيل اتهام عجوز بانتحال صفة ضابط للنصب على المواطنين، حيث مارس أعمال النصب والتزوير على مدار عدة سنوات، وطلبت النيابة تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة، كما أمرت النيابة بإرسال الأوراق المضبوطة لقسم التزييف والتزوير بالطب الشرعي، لفحصها.

كما كشفت التحقيقات أن المتهم انتحل صفة ضابط منذ شبابه، للتقدم لخطبة زوجته الحالية، ومنذ تلك اللحظة مارس العديد من شهادات التزوير على مدار 30 عامًا، وأنجب خلال تلك الفترة 3 أبناء كبروا ودخلوا الجامعة وتخرجوا فيها ولم يكتشف أي منهم أن والدهم نصاب.

وتبين من المعاينة التصويرية لشقة المتهم أنه يمتلك غرفة مغلقة عبارة عن كنترول يستخدمها لإدارة أعمال النصب والتزوير واعتاد المتهم بعدم السماح لأسرته بدخولها.

تبين من التحريات أن المتهم انتحل صفة ضابط لمدة 39 سنة، وأقام مع أسرته منذ بداية الخطوبة حتى الزواج وأوهم زوجته وأبناءه أنه ضابط وقام بترقية نفسه حتى أحيل إلى المعاش. 

كما كشفت التحقيقات بأن المتهم أقام لنفسه حفلًا مع عائلته بمناسبة خروجه على المعاش، وأمرت نيابة الأموال العامة بالجيزة بحبس المتهم.

كما تمكن ضباط الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة من ضبط المتهم خلال تردده على السجل المدني بالجيزة وبحوزته شهادات مزورة، وباقتياده إلى ديوان القسم وسماع أقواله أفاد بتعاونه في تزوير هذه الأوراق مع رجل يعمل ضابطًا ويقيم في الجيزة.


وأمرت نيابة الأموال العامة، بسرعة تحريات الأجهزة الأمنية ومعرفة نشاط المتهم، والتوصل إلى عمليات التزوير التي قام بها. 

وأوضحت تحقيقات النيابة أن المتهم يبلغ من العمر 62 عامًا، وأنه نصاب محترف وكوَّن ثروة كبيرة من عمليات النصب والاحتيال واشترى فيلا بمنطقة في الجيزة، أقام فيها هو وأسرته، وظل يوهمهم أنه ضابط وكان يحتفل معهم بترقياته وحصوله على الرتب الجديدة، وعلق على جدران مسكنه شهادات تقدير وصورًا له بالملابس الميرية، ثم أقاموا له حفلًا في أحد الكافيهات بمناسبة بلوغه سن التقاعد.

وأشارت التحقيقات أن الصدفة أوقعت بالمتهم عندما راجعت الأجهزة الأمنية بعض الشهادات الجامعية التي تم تقديمها خلال الفترة الماضية بنطاق محل الضبط تبين أن "الضابط المزور" وراء العديد من عمليات التزوير بمحافظة الجيزة، وبإجراء التحريات وسؤال المتهمين أمكن التوصل إلى هُوية المتهم.

كشفت التحريات برئاسة اللواء ضياء فاروق نائب مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة، أن المتهم احترف تزوير المحررات الرسمية، والشهادات الجامعية مستخدما أختامًا مقلدة.

وتبين من التحريات أن المتهم نصب على عدد من المواطنين، وعددًا من معارفه حيث تظاهر بعمله كضابط بخلاف الحقيقة مستغلًا مهارته في التزوير بطباعة صور له بزي عسكري.

تم ضبط المتهم داخل مسكنه بدائرة قسم الجيزة وبحوزته الأدوات المستخدمة في عملية التزوير. 

يعاقب القانون المصري النصب في المادة 336 بالحبس كل من توصل إلى الاستيلاء على نقود أو عروض أو سندات دين أو سندات مخالصة أو أى متاع منقول، وكان ذلك بالاحتيال لسلب كل ثروة الغير أو بعضها إما باستعمال طرق احتيالية من شأنها إيهام الناس بوجود مشروع كاذب أو واقعة مزورة أو إحداث الأمل بحصول ربح وهمي أو تسديد المبلغ الذي أخذ بطريق الاحتيال، أو إيهامهم بوجود سند دين غير صحيح أو سند مخالصة مزور، وإما بالتصرف فى مال ثابت أو منقول ليس ملكًا له ولا له حق التصرف فيه، وإما باتخاذ اسم كاذب أو صفة غير صحيحة، أما من شرع فى النصب ولم يتممه فيعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنة، ويجوز جعل الجاني في حالة العود تحت ملاحظة الشرطة مدة سنة على الأقل وسنتين على الأكثر.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements