Advertisements
Advertisements
السبت 19 يونيو 2021...9 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

مستشار الرئيس: لم نرصد إصابات بسلالة كورونا الهندية.. الإجراءات الوقائية «ضرورة».. ونسعى لتوفير أكبر قدر من اللقاحات

ملفات وحوارات الدكتور محمد عوض تاج الدين
الدكتور محمد عوض تاج الدين

أشرف سيد

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشؤون الصحة والوقاية إن وزارة الصحة لم ترصد حتى الآن حالات مصابة بالسلالة الهندية المتحورة من فيروس كورونا.


وقال الدكتور عوض تاج الدين اليوم الاثنين إن شراسة التحور الهندي كبيرة، مضيفاً أن الأبحاث المنشورة تفيد بأن مقاومة الجسم الطبيعية للمتحور الهندي من فيروس كورونا أقل من الفيروسات القديمة.

وأشار عوض تاج الدين إلى أن السلالة الهندية المتحورة وصلت إلى 19 دولة حول العالم حتى الآن، مؤكدا وجود توجهات لاتخاذ إجراءات استثنائية ووقائية؛ للحد من احتمالية وصول هذا التحور إلى مصر.

وتابع مستشار الرئيس للصحة أن الإجراءات الاستثنائية تشمل منع استقبال القادمين من الهند بطريق مباشر أو غير مباشر وإجراء عمليات الاستقصاء والتتبع.

وكشف مستشار الرئيس أن مصر حاليا في الموجة الثالثة لفيروس كورونا، مؤكدا أن العالم يسجل خلال تلك الموجة زيادة واضحة في عدد الحالات مقارنة بنفس الفترة خلال العام الماضي فضلا عن زيادة عدد الوفيات.

وأوضح عوض تاج الدين أن الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية أمر جوهري وأساسي للحد من انتشار المرض والعمود الفقري في مواجهته مؤكدًا أن الدولة تسعى ليلا ونهارا لتوفير أكبر قدر ممكن من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وقال الدكتور محمد عوض تاج الدين، إن مصر في انتظار ملايين الجرعات من لقاحات كورونا في شهري مايو ويونيو، مشيرا الى ان مصر تستقبل خلال الفترة الحالية  جرعات من الصين وروسيا ولقاح أسترازينيكا.

وأضاف مستشار الرئيس أن الجدول الزمني لوصول اللقاحات مستمر وكثيرا منها يصل في موعده رغم وجود أزمة عالمية في توفير اللقاحات لكون هناك لقاحات كثيرة مطلوبة أكثر من المنتجة.

وتابع: قرار عظيم أن نعدد مصادر تلقي اللقاحات من خلال اتفاقيات مزدوجة مع الدول أو الشركات المنتجة او المؤسسات الخاصة بتوزيع اللقاحات. 

وقال مستشار رئيس الجمهورية للشئون الصحية والوقائية: اجتمعنا مع الاتحاد الإفريقي الفترة الماضية لتوفير عدة ملايين من اللقاحات قد تصل إلى أكثر من 20 مليون جرعة. 

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements