Advertisements
Advertisements
السبت 19 يونيو 2021...9 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

للمرة الثالثة خلال شهر.. وفود حقوقية ووكالات عالمية تزور السجون.. دواجن ولحوم في رمضان.. ورواتب للمساجين العاملين بالمشروعات

ملفات وحوارات IMG-20210504-WA0002
مستشفى سجن 440 بوادى النطروان

محمد صابر

نظم قطاع السجون بوزارة الداخلية، زيارة لوفد حقوقى وصحفيين ومراسلى الوكالات الأجنبية لزيارة سجن ليمان 440 بوادي النطرون، لتفقد أوضاع النزلاء وأوجة الرعاية المقدمة وذلك للمرور الثالثة خلال شهر تسمح وزارة الداخلية  بزيارات متتالية  لعدد من السجون بعد مزاعم جماعة الإخوان الإرهابية عن سوء أوضاع النزلاء على خلاف الحقيقة.






تفقدت الوفود المشاركة ملاعب السجن والمستشفى واماكن إقامة النزلاء والمطبخ ومكتبة السجن ومشروعات التى يعمل بها النزلاء ويتقاضون رواتب شهرية تصل إلى آلاف الجنيهات الشهرية. 






ومن جانبه، قال اللواء طارق مرزوق مدير قطاع السجون، إن فتح أبواب السجون أمام المنظمات الحقوقية ووسائل الإعلام المحلية والإقليمية والدولية، للوقوف على حجم الرعاية الصحية والاجتماعية المقدمة لنزلاء السجون، وإثبات كذب الحملات الممنهجة التي تشن من الخارج، ليس ضد وزارة الداخلية فقط، وإنما ضد الدولة المصرية بأكملها.



وردا على أكاذيب تنظيم الإخوان الإرهابي والقنوات الإعلامية المأجورة بوجود معتقلين في السجون المصرية، شدد مدير السجون على عدم وجود معتقل واحد داخل السجون المصرية، مؤكدا أن جميع النزلاء بالسجون متواجدون لتنفيذ أحكام قضائية أو بموجب أوامر حبس من النيابة العامة. 




وأكد اللواء طارق مرزوق، أن وزير الداخلية وجه منذ بداية انتشار فيروس كورونا المستجد ، بضرورة تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية داخل جميع السجون والليمانات، والعمل على تطهير العنابر وكافة مرافق السجون والليمانات بشكل دوري، مع الحفاظ على مسافات التباعد الاجتماعي سواء داخل السجون والليمانات، أو خلال الزيارة، وهو ما أسفر عن عدم رصد أية حالات إصابة بفيروس كورونا داخل السجون حتى الآن.






ومن جانبهم أشاد الوفد الاجنبى بأوجه الرعاية المقدمة للسجناء، وتطوير السجون المصرية، وذلك على خلفية زيارة حقوقيون وإعلاميون ومراسلين أجانب لليمان 440 بسجون وادي النطرون.




وقالت ميت سورو هوموديهي مديرة مكتب جريدة طوكيو بالقاهرة إن تلك الزيارة هي الثالثة لها؛ حيث سبق أن زارت سجني برج العرب والمرج، وهو ما يؤكد على شفافية العمل داخل وزارة الداخلية، وحرصها على الانفتاح على وسائل الإعلام المتنوعة سواء الإقليمية أو الدولية.



وأشارت إلى أن أبرز ما لفت نظرها، هو التزام جميع السجناء وكذلك مسئولي قطاع مصلحة السجون بالإجراءات الاحترازية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا، وفي مقدمتها ارتداء الكمامات الطبية، وتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، فضلا عن حرص مصلحة السجون على إعادة تأهيل السجناء، لإعادتهم إلى المجتمع كأفراد منتجين، من خلال صقل مهاراتهم اليدوية والحرفية.


دعوة وسائل الإعلام المحلية والعالمية


وبدوره، قال مدير مكتب قناة الحرية العراقية بالقاهرة رأفت ربيع، إن ما شاهده اليوم داخل ليمان 440 يدعو إلى الفخر، مشيدا بحرص وزارة الداخلية على دعوة وسائل الإعلام المحلية والعالمية للوقوف على حجم الرعاية المقدمة لنزلاء السجون ميدانيا، و إتاحة الفرصة لهم للقاء السجناء والتحاور معهم بعيدا عن أية قيود. 


وأشاد رأفت باهتمام وزارة الداخلية بمعايير حقوق الإنسان وتطبيقها من خلال فلسفتها العقابية الحديثة المطبقة بمصلحة السجون، ومن بينها ما شاهده اليوم من وجود عنبر مخصص لذوي الاحتياجات الخاصة بمستشفى السجن، بالإضافة إلى تجهيز مستشفى السجن بأحدث الأجهزة الطبية وتزويدها بكمية كبيرة من الأدوية اللازمة. 


ووصف يوزاله سان خان مسئول وكالة أنباء شرق آسيا، ما شاهده في سجني القناطر وبرج العرب من قبل، وليمان 440 اليوم، بالأمر المذهل، خاصة في ضوء عدم رصد أي حالات إصابة بفيروس كورونا داخل السجون، على الرغم من كونه مجتمع مغلق، إلا أن الإجراءات الاحترازية والتعقيم الدوري المستمر، ساهم في الحفاظ على تلك البيئة الخالية من الفيروس الفتاك.


وأشاد بمنظومة العمل داخل قطاع مصلحة السجون بشكل عام وحرص المسئولين على اتباع كافة قواعد السلامة المهنية، وفي مقدمتها ضرورة استخراج الشهادات الصحية للعاملين بأفران ومطابخ السجون. 




ومن ناحيته، قال إبراهيم الشريف مدير المركز الإعلامي العراقي بالقاهرة: إن الزيارة أتاحت له التعرف على منظومة العمل الرائعة بقطاع مصلحة السجون، واعتمادها بالأساس على تطبيق المعايير الخاصة بحقوق الإنسان ، قائلا "إن ما رأيته اليوم داخل الليمان يؤكد مدى إيمان وزارة الداخلية بتمتع السجين بكافة حقوقه التي كفلها له القانون".



وأضاف أنه من خلال زيارته اليوم تأكد من عدم وجود أي تفرقة في التعامل بين السجناء، وكذلك التأكد من أن جميع الموجودين بالسجن ينفذون أحكاما قضائية، أو محبوسين بأوامر من النيابة العامة، مشددا في الوقت نفسه على أن مثل تلك الزيارات أثبتت كذب اداعاءات قوى الشر المغرضة التي تشن هجمات ممنهجة ضد الدولة المصرية.


كافتيريا السجن


من جانبهم أكد عدد من النزلاء بأنهم يتلقون رعاية صحية واجتماعية جديدة والاطعمه جديدة جدا وخاصة فى شهر رمضان المعظم بالإضافة إلى كافيتريا السجن يمكن شراء النزلاء ما يريدون باموالهم  " فراخ وكفته ولحمه" .
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements