الثلاثاء 19 يناير 2021...6 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

كورونا في الخريف.. يعيش على الأسطح الخارجية لفترة أطول.. فيروسات الجهاز التنفسي أعلى نشاطا في الأشهر الباردة.. بدران يتوقع تحالفا بين كورونا والإنفلونزا

ملفات وحوارات images
فيروس كورونا

آية عودة

تزايدت التساؤلات حول موقف فيروس كورونا في الخريف، وخاصة بعد انتشار أقاويل بقدرة فصل الخريف على تجديد نشاط الفيروس، وقد يكون البوابة الأساسية للدخول في موجة الجائحة الثانية.

البقاء على الأسطح
أظهرت دراسة أمريكية جديدة، مع اقتراب نصف الكرة الشمالي من الخريف، أنه قد يتمكن فيروس كورونا من البقاء على الأسطح الخارجية لفترة أطول، ووجد الباحثون أنه في درجات الحرارة والرطوبة المنخفضة، يمكن للفيروس - على سبيل المثال- أن يظل موجوداً إذا كان بالخارج لمدة أسبوع، ويظل معديا في ذلك الوقت، بينما قُدِّر عمره في الصيف بما يتراوح بين يوم وثلاثة أيام.
 
كتب الفريق بقيادة يورجن ريتشت، أستاذ علم الأحياء المجهرية البيطرية في جامعة ولاية كانساس، في ورقة بحثية غير خاضعة لمراجعة النظراء نُشرت على موقع ما قبل الطباعة bioRxiv ، أن بقاء الفيروس لفترة طويلة على الأسطح في الخريف يمكن أن "يسهم في تفشي جديد". 

الاستعداد النفسي
كما حذر أليج توتوليان، مدير معهد باستور لأبحاث الأوبئة وعلم الأحياء الدقيقة في مدينة سان بطرسبورج، من أن الكثيرين من الروس معرضون للاصطدام في الخريف بمسار لوباء الفيروس التاجي أشد حدة.

وقال خبير الأوبئة الروسي: «أخشى أننا قد نواجه في الخريف مسارا أكثر خطورة لعدوى الفيروس التاجي، مقارنة بالربيع، ويجب أن نكون مستعدين نفسيا لذلك»، لافتا إلى أن العلماء ليسوا مستعدين بعد لتقديم إجابة مثبتة علميا بشأن الكيفية التي سيظهر بها اندماج العدوى الموسمية مع عدوى الفيروس التاجي الجديد. علاوة على صعوبة التكهن كيف سيحتمل العدوى أولئك الذين اتبعوا نظام عزل ذاتي صارم.

الموجة القادمة
كما توقع عالم الفيروسات الألماني ومدير معهد علم أبحاث نقص المناعة البشرية بجامعة بون هندريك ستريك، أن تصيب الموجة القادمة من تفشي كورونا نصف الكرة الشمالي في الخريف القادم.

وأضاف أنه من الممكن حدوث تفشي جديد لعدوى الفيروس التاجي COVID-19 في الخريف، وستظهر أمراض الجهاز التنفسي المعتادة والفيروسات التاجية المعروفة سابقا نشاطا أعلى في الأشهر الباردة، وهناك سبب للاعتقاد بأن فيروس SARS-CoV-2 سيعتمد أيضا على الطقس.

وقال ردا على سؤال عما إذا كان يتوقع تفشي COVID-19 في بداية الخريف: "لا نعرف على وجه اليقين بعد، ولكن هناك العديد من البيانات التي تدعونا للتفكير في ذلك"، وأضاف أن "فيروسات الجهاز التنفسي تنتشر بسرعة أكبر عندما تكون درجات الحرارة باردة والطقس جافا أو في رطوبة عالية، ويمكن الافتراض أن السارس CoV - 2 سيتصرف بشكل مشابه".

تحالف بين كورونا والإنفلونزا
وفي نفس السياق، يقول الدكتور مجدي بدران عضو الجمعية المصرية للمناعة والحساسية، أنه من المتوقع مع اقتراب دخول فصل الخريف والشتاء، أن يحدث تحالف بين كورونا والأنفلونزا، مؤكدا أن الموجة الثانية لكورونا تحدث بعد الوصول لـ "صفر إصابات"، وهذا لم يحدث في أي دولة في العالم، والحديث عن موجة ثانية أشد عنف ليس له أساس علمي، وإنما هناك موجة ارتدادية وزيادة في الإصابات نتيجة التهاون في الاجراءات الاحترازية والذهاب للمصايف والتخلي عن ارتداء الكمامة، مشددا على أن المعركة ضد فيروس كورونا لم تنتهِ بعد.

وشدد "بدران" على 4 أمور لحماية الجسم من الفيروسات، هى: التباعد الاجتماعي.. وارتداء الكمامة.. وغسل الأيدي باستمرار.. والعمل على تعزيز المناعة، موضحا أن فيروس كورونا غامض وذكى، وأصبح يهاجم كل أجهزة الجسم من جهاز هضمى وكبد وجلد ومخ واعصاب. 

اضافة اعلان