الأربعاء 27 يناير 2021...14 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

قصة "عزيزة" بعد أمر السيسي بعلاجها.. فيتو أول من نشرت استغاثتها.. مريضة بداء الفيل.. وزنها يصل لـ300 كيلو.. وتوجه الشكر للرئيس

ملفات وحوارات

سمر محمد

أمر الرئيس عبدالفتاح السيسي بعلاج "السيدة عزيزة"، ربة منزل تعاني من مرض "داء الفيل"، ووزنها وصل إلى 300 كيلوجرام، بعد استغاثتها اليوم الثلاثاء الموافق 24 نوفمبر 2020.اضافة اعلان


تكليف الصحة
وكلف الرئيس السيسي مسئولى وزارة الصحة والسكان بعلاج "السيدة عزيزة"، ليتمّ نقلها إلى مستشفى "سرس الليان" في المنوفية، لتقييم حالتها الصحية، وإجراء التدخلات العلاجية اللازمة لها.

الرعاية الكاملة
ووجه الرئيس بتقديم كامل الرعاية الاجتماعية لأسرة السيدة عزيزة، حيث تعول 3 أولاد ولا تستطيع تحمل نفقات العلاج وتعليم أبنائها.

وعلى الفور توجه الدكتور فيصل جودة ، وكيل وزارة الصحة بالمنوفية ، بصحبة فريق طبي بمتابعة حالة عزيزة ، ونقلها إلي أحد المستشفيات بعد إصابتها بالسمنة المفرطة " داء الفيل " والعجز الكامل وعدد من الأمراض الأخرى.





وأكد وكيل الوزارة أن القيادة السياسية وجهت بمعالجة عزيزة، ونقلها لمستشفى سرس الليان، وتوفير كامل الرعاية الصحية لها، موجها الشكر للدولة المصرية والرئيس السيسي للتدخل لعلاج مثل هذه الحالات.





وكانت فيتو أول من سلطت الضوء على قصة السيدة عزيزة ومعاناتها وذلك من خلال تقرير عن حالتها الصحية بالفيديو والصور بتاريخ 14 نوفمبر الجاري.




عزيزة مجدى تبلغ من العمر 40 عاماً، ابنة قرية كفر الدوار التابعة لمركز الباجور بمحافظة المنوفية، وبدأ مرضها مع ارتفاع فى درجة الحرارة بصورة مستمرة حتى تطور الأمر لزيادة فى الوزن ثم تشققات جلدية.





واضطرت عزيزة بعد تدهور حالتها المادية إلى إخراج طفليها من التعليم بسبب ضيق الحال وعدم قدرتها على إكمال تعليمهم ليفترشوا الأرض بجوارها داخل غرفتهم ينتظرون وجبة تأتيهم من أحد الأقارب أو تدخل إلهى يغير الوضع.





300 جنيه فقط الدخل الوحيد لعزيزة تحصل عليها من تكافل وكرامة تشترى بها عدة أشرطة من علاجها الشهرى بينما لا تستطيع شراء باقى العلاج بسبب عدم امتلاكها لثمنه.

وكانت أمنية الحاج مجدى والد عزيزة هي وقوف ابنته على رجليها مرة أخرى.