Advertisements
Advertisements
الخميس 6 مايو 2021...24 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

«الغجر» في دراما رمضان.. نسل الأغراب وموسى يكشفان تفاصيل حياتهم.. يحبون الترحال ولا يتزوجون من خارجهم.. ويعيشون في تجمعات

ملفات وحوارات

سمر محمد

سيطر "الغجر" على دراما رمضان هذا العام، ليصبحوا حاضرين وبقوة خلال الموسم الرمضاني 2021 من خلال مسلسلين وهما " نسل الأغراب" و "موسي".

فظهور الغجر معروف دائما بأنه يكون مرتبطا بالدراما الصعيدية وهذا ما يحدث في نسل الأغراب وموسى من خلال خط درامي مهم في كل مسلسل عن الغجر.




مسلسل نسل الأغراب 


فعلي سبيل المثال أثارت جملة "كتع.. كسح.. كسل" التي قالها الفنان أمير كرارة خلال أحداث مسلسل "نسل الأغراب" لزوج خالته الذي ينتمي للغجر، الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وهو الخط الدرامي بالمسلسل الذي يتحدث عن الغجر وطريقة عيشتهم وحبهم للترحال.



مسلسل موسى 


أما في مسلسل "موسى" كان الغجر حاضرين بأحداث المسلسل من خلال دور فريدة سيف النصر الذى تجسد شخصية سيدة غجرية ودجالة تقرأ الودع من خلال الكف، وكذلك منذر رياحنة الذى يجسد دور شاب من الغجر ويقع فى غرام هبة مجدى ولكنها ترفضه.




ومع عرض تلك الحلقات أثارت الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة من هم الغجر وما هي قصتهم، وهذا ما نوضحه خلال التقرير التالي.

من هم الغجر 


الغجر في مصر ينقسمون إلى ثلاثة أقسام هي الغجر، والحلب، والنَوَر، ويطلق عليهم أيضًا الهنجرانية، والتتر، والمساليب، ويرجع إلى وجود الغجر في مصر إلى ما بين عامي 1546م و1549م، وقد اعتبروا آنذاك غرباء في أرض مصر.




وارتبط تاريخ الغجر بشخصية الزير سالم، وقصة الزير سالم معروفة لدى جماعات الغجر المختلفة في مصر،  وتحكي القصة الصراع الذي دار بين الزير سالم وابن عمه جساس حول رئاسة القبيلة، ويعتقد الغجر أن قائدهم هو جساس، ولذا فهم يدعون أنفسهم "عرب جساس"، ولكنهم لقوا الهزيمة على يد الزير الأقوى، الذي انتصر عليهم بخداعه ثم لعنهم بأن يركبوا الحمير إلى الأبد.




ويعيش الغجر في مصر في تجمعات يضم كل منها عددا من الأسر تتراوح أعدادها بين أسرة أو اثنين وبين مئات الأسر، وطابع الغجر المصريين هو الترحال.

ولكن هناك بعض التجمعات المستقرة أو شبه المستقرة التي تمارس التنقل الموسمي، وتكون لها أماكن (قرى عبور) تستقر فيها بعد الترحال بين القرى. ومن نماذج الجماعات المستقرة غجر قرية الروبيات، الذين اختاروا هذه القرية مقرًا أساسيًا لهم لتوسطها بين خمس قرى أخرى.




أفراح الغجر 

لا يتزوج الغجر من خارجهم ويسمى العريس الغريب "الإفرنجى"، وتدور الكثير من الأغاني التي يغنيها الغجر في أفراحهم عن العشاق الذين أحبوا بنات الغجر ولم يستطيعوا الزواج منهن.



ويقاس ثراء الغجرى بعدد زوجاته وعدد قروده، ويرتفع مهر الفتاة الغجرية إلى مائة ألف جنيه لقدرتها على كسب المال بالسرقة والرقص وفتح المندل، ولذلك تقام احتفالات كبرى عند ولادة الأنثى، وتصبغ الغجرية شعرها باللون الأصفر لاعتباره من علامات الجمال.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements