Advertisements
Advertisements
الجمعة 23 أبريل 2021...11 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

خالد الجندي: الفراعنة أعلى فئة مؤمنة وردت في القرآن | فيديو

دين ودنيا

محمد طاهر أبو الجود

حذر الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، من الانجراف وراء مسميات الفئات ممن يطلقون على أنفسهم أنصار الله والسنة والسلفيين.

وأضاف: "تلاقي واحد يقولك احنا أنصار الله أمال احنا أنصار مين؟ وشوية نصابين يقول لك احنا السلفيين، أمال احنا مين؟ كلنا سلفيين، وعلينا أن لا نترك هؤلاء النصابين لأنهم يشوهون صورة الإسلام".


وأكد خالد الجندي، خلال حلقة برنامجه "لعلهم يفقهون"، المذاع على فضائية "dmc"، اليوم الخميس: "أعظم وأعلى فئة مؤمنة وردت في القرآن كانوا الفراعنة، مستشهدا بقول الله: " وَقَالَ رَجُلٌ مُؤْمِنٌ مِنْ آلِ فِرْعَوْنَ يَكْتُمُ إِيمَانَهُ"، معقبًا: "هذا دليل إن هناك غيرة كثير، وتلاقي حد يطلع يقول لك ما تقولش إننا فراعنة، دا شرف لأي حد، فهم أعلاهم الله، حتى السحرة وقفوا ضد فرعون بعد إسلامهم".

من جانب آخر رد زاهي حواس خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "على مسئوليتي" الذي يقدمه الإعلامي أحمد موسى بقناة "صدى البلد" على فتوى الدكتور أحمد كريمة أستاذ الشريعة والفقه المقارن بجامعة الأزهر بأن نبش قبور الفراعنة حرام شرعًا، قائلًا: "لا نقوم بنبش قبور سواء للمسلمين أو المسيحيين أو اليهود، وعرض المومياوات الملكية في متحف الحضارة لا يتضمن أي إثارة أو إهانة لهم".

نبش قبور الفراعنة
ولفت إلى أنه يتمنى أن يرافقه الدكتور أحمد كريمة إلى متحف الحضارة وسيشرح له شرحا تفصيليًا لكل مومياء والحقبة التاريخية التي عاشت فيها، معقبًا: "كان يجب عليه التعرف على طريقة عرض المومياوات قبل الإدلاء بفتواه، وطريقة عرضها تكون حضارية وليس فيها إثارة ونظهر عظمة هؤلاء الناس".

وأكد أن تصريحات أحمد كريمة حول استخراج جثامين الفراعنة وعرضها بالمتاحف لا أساس لها من الصحة، معقبًا: "رأيه ينطبق فقط على لصوص المقابر وليس رجال الآثار".

أحمد كريمة
وكان الدكتور أحمد كريمة قد خرج بفتوى تؤكد أن فتح قبور الفراعنة في الأصل ممنوعة شرعًا.

وأوضح خلال تصريحات لبرنامج "التاسعة" المذاع على التليفزيون المصري، أنه ممنوع شرعًا استخراج جثامين الفراعنة وعرضها في فاترينات مقابل حصد الدولارات من الزوار لها، ولكن يجوز استخراج الجثامين فقط للبحث العلمي، وحرمة قبر الإنسان كحرمة داره في حياته والقبر نعمة من نعم الله لأن يكون للإنسان مأوى بعد موته ألا يترك كالحيوانات على جانبى الطرق.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements