الأحد 24 يناير 2021...11 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

شد الوجه بالخيوط العنكبوتية يحقق مزايا متعددة بشروط

صحة ومرأة 5531806-2125436154
شد الوجه بالخيوط

آية يسري

قال الدكتور أحمد الشريف أستاذ جراحات التجميل والإصلاح بطب عين شمس وعضو الأكاديمية العالمية للعلم والابتكار، أن عملية شد الوجه بالخيوط العنكبوتية من العمليات المفضلة لتحقيق هدف الحصول على الوجه الشبابي الخالي من علامات التقدم بالعمر، حيث يتم في هذه العملية شد ترهلات الوجه والرقبة على أن تكون بدرجة بسيطة أو متوسطة، ومن ثم الحصول على وجه أصغر 10 أعوام على الأقل، وهو ما يتم بدون جراحة، وبدون الحاجة لفترات نقاهة، وبدون أخذ أجازه طويلة عن العمل، أو عن روتين الحياة اليومي، بل يكفي مدة أسبوع واحد فقط لتجديد شكل الوجه بالشبكة العنكبوتية.

اضافة اعلان


وأضاف "الشريف" أن عملية شد الوجه بالشبكة العنكبوتية تعتمد على استخدام الخيوط القابلة للامتصاص، وهي خيوط طبية محفزة على إنتاج الجسم للكولاجين بشكل طبيعي، كما أن هذه الخيوط تتفاعل بشكل سريع مع الجسم لإنتاج الفيبروبلاست البيولوجية والكولاجين والإيلاستين، ومن ثم تنتعش البشرة، وتحدث عملية الشد المطلوبة، حيث التخلص من خطوط الجاذبية الأرضية، وخطوط التقم بالعمر شرط أن تتم هذه العملية لعمر يتراوح بين 35 إلى 50 عاما، وشرط أيضًا عدم المعاناة من أي أمراض جلدية.

وأوضح أستاذ جراحات التجميل والإصلاح أن من أهم مميزات شد الوجه بالخيوط العنكبوتية هو تجديده للدورة الدموية وتحفيز الكولاجين، وهو ما يتم بشكل غير جراحي، وبدون ندوب أو علامات ظاهرة على الوجه، وبدون مضاعفات لأن الخيوط المستخدمة في هذه العملية تُستخدم في عمليات خياطة الأنسجة والأوردة ولا تسبب التهابات أو مشكلات مناعية كما أنها تذوب في الجلد بعد حوالي 6 أشهر، مؤكدا أن نتائج شد الوجه بهذه التقنية تبدأ في الظهور بشكل فوري خلال إجراء العملية، ولكن النتائج الملحوظة تظهر بشكل تدريجي خلال 4 أسابيع بعد شد الوجه على أن تدوم النتائج فترة لا تقل عن 4 سنوات.