Advertisements
Advertisements
السبت 27 فبراير 2021...15 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

رئيس قسم التغذية بالقومي للبحوث تكشف طرق وقاية كبار السن من الإصابة بكورونا

صحة ومرأة Screenshot_66
المركز القومي للبحوث

آية مصطفى

أكدت الدكتورة ضحي عبده محمد رئيس قسم التغذية وعلوم الاطعمة بالمركز القومي للبحوث على أهمية دور التغذية فى تقوية جهاز المناعة، حيث أن جهاز المناعة يحمى الإنسان من الكائنات المسببة للأمراض (البكتيريا ، الفيروسات ، الفطريات ، الطفيليات)، لافتة إلى أن كوفيد-19 هو وباء يهدد البشرية طبقاً لتصنيف منظمة الصحة العالمية فى مارس 2020.

واضافت الدكتورة ضحي عبده في تصريحات خاصة أن جميع خلايا الجسم للعمل على النحو الأمثل تحتاج إلى تغذية كافية ومناسبة بما فى ذلك خلايا الجهاز المناعى، لافتة إلى ان بعض المغذيات الدقيقة والعناصر الغذائية تلعب دواراً مهماً لعمل الجهاز المناعى بشكل فعال طوال فترة الحياة.

وأشارت رئيس قسم التغذية الى أنه قد ثبت أن عددًا من الفيتامينات (أ ، ب 6 ، ب 12 ، حمض الفوليك ، ج ، د ، هـ) والعناصر الصغرى (الزنك والنحاس والسيلينيوم والحديد) لها أدوار رئيسية فى دعم جهاز المناعة وتقليل مخاطر العدوى، مضيفة أنه أيضاً تلعب بعض العناصر الغذائية الأخرى مثل الأحماض الأمينية والأحماض الدهنية من نوع أوميجا-3 دورًا مهمًا فى تقوية الجهاز المناعى.

ولفتت إلى أن بكتيريا الأمعاء تلعب دورًا فى تنظيم عمل جهاز المناعة، وبالتالى حدوث أى خلل فيها نتيجة الأمراض المعدية ومنها كوفيد-19 يؤدى إلى إضطراب فى عمل الجهاز المناعى، ويمكن من خلال التدخل الغذائى والمكملات الغذائية تصحيح الخلل الذى حدث فى ميكروفلورا الأمعاء لكى يعمل الجهاز المناعى بشكل فعال وهى إحدى الطرق الوقائية التى يمكن من خلالها تقليل تأثير الإصابه بكوفيد-19 لدى المصابين من كبار السن والمرضى الذين يعانون من ضعف المناعة.

وأوضحت أن هناك العديد من العوامل والتى تجعل الشخص أكثر عرضه للإصابه بعدوى كوفيد-19 الشديدة ومن أهمها سوء التغذية والأمراض غير السارية أو غير المعدية مثل مرض السكرى وأمراض الرئة المزمنة وأمراض القلب والأوعية الدموية والسمنة والعديد من الأمراض الأخرى (أمراض المناعة الذاتية) التى تجعل مناعة المريض معرضة للخطر ومعدل إصابته أعلى من الشخص السليم.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements