Advertisements
Advertisements
الأحد 28 فبراير 2021...16 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

حقائق لا تعرفها عن الكربوهيدرات

صحة ومرأة
صوره ارشيفيه

ريهام الصواف


الكربوهيدرات من المواد الغذائية الأساسية لأجسامنا، والتي تمدها بالطاقة، ولكن الكثيرين يخافون منها لما تحوم حولها من شبهات حول ما تفعله في أوزاننا، واتهامها بأنها السبب الرئيسي وراء الإصابة بالسمنة.

الدكتورة هدى مدحت استشاري التغذية تشير إلى أن الاستغناء عن الكربوهيدرات، وإلغائها من أنظمتنا الغذائية يحدث خللا في تكويننا الجسدي، ويحرم أجسامنا من العناصر المهمة التي نحتاجها، ولكن المسألة تحتاج إلى التوازن، واختيار الأطعمة الصحية التي تحتوي على الكربوهيدرات الجيدة، لا الضارة.

وتوضح دكتورة هدى أن هناك مجموعة من الحقائق التي يجب أن نعرفها عن الكربوهيدرات حتى لا نهملها من نظامنا الغذائي.

الجسم يحول الكربوهيدرات إلى جلوكوز أو سكر، الذي يستخدمه الجسم في توليد الطاقة، والسكر غير المستخدم، يتم تخزينه في الجسم على شكل دهون لاستخدامه لاحقا. 

الكربوهيدرات نوعان بسيطة ومعقدة، والكربوهيدرات البسيطة تكون أسهل في الهضم، أما المعقدة فتستغرق مزيدا من الوقت في الهضم، ما يجعل الطاقة تستمر لفترة أطول، وهذا يعتمد على مؤشر نسبة السكر في الدم أو نسبة السكر في الطعام، فالكربوهيدرات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر تساعد على هضم أسرع من الكربوهيدرات، وهنا تكون الكربوهيدرات المعقدة أفضل للجسم.

مصادر الكربوهيدرات البسيطة هي في معظمها الأطعمة الطبيعية مثل الفواكه والخضراوات والحليب ومنتجات الحليب، أما الكربوهيدرات المعقدة تأتي من خبز القمح الكامل، والأرز، الخضراوات النشوية، والمكرونة والحبوب.

هناك نوع خاص من الكربوهيدرات المعقدة، وهي الألياف، والتي تعمل على تسهيل عملية الهضم، كما أنها تساعد على خفض مستويات الكوليسترول السيئ في الجسم، وبالتالي حماية القلب. 

بناء الجسم يحتاج إلى الكربوهيدرات البطيئة الهضم، لأنها توفر الطاقة للجسم لفترة أطول، بينما الكربوهيدرات سريعة الهضم تؤدي إلى إفراز الكثير من الأنسولين الذي يحول الكربوهيدرات الزائدة إلى دهون.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements