Advertisements
Advertisements
الأحد 28 فبراير 2021...16 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

تعرف على علاج اللثة الملتهبة وأسبابها

صحة ومرأة tbl_diseases_disease_85_420c2441fc8-afdb-425f-9c0b-890c939931ce
علاج اللثة الملتهبة

ريهام الصواف

اللثة الملتهبة من أكثر المشاكل المزعجة التي تتعلق بالأسنان، وما يتبعها من نزيف وآلام، والتي يواجهها البعض خلال غسل الأسنان، وكثير ما يصل الأمر مع البعض إلى تجنب استخدام الفرشاة، والتوقف عن غسل الأسنان؛ تجنبا للإصابة بالمزيد من الالتهابات والنزيف، مما قد يؤثر على الأسنان بالسلب، ويعرضها للتسوس.

وفي هذا السياق قال الدكتور مدحت جمال استشاري جراحة الفم وتجميل الأسنان، إن نزيف اللثة له أسباب عديدة منها المرتبط بوجود بعض الأمراض باللثة أو الأسنان أو الفم، ومنها ما هو غير مرضى.

وتابع:" في البدابة الأسباب غير المرضية، والتي تتعلق ببعض العادات الخاطئة التي يقع فيها البعض، فالاختيار الخاطئ للفرشاة قد يكون هو السبب، فعلى سبيل المثال استخدام الفرشاة الصلبة مع الأسنان الحساسة يصيبها بالنزيف، لذلك من الأفضل استشارة الطبيب فى اختيار نوعية الفرشاة المناسبة للأسنان، خاصة مع ذوى اللثة الحساسة، كذلك حتى لا تضر بطبقة المينا.

وأضاف استشاري جراحة الفم وتجميل الأسنان، أنه من أسباب الإصابة بالتهاب اللثة أيضا، أن هناك البعض يقسون على أسنانهم خلال غسلها؛ اعتقادا منهم أنهم بذلك سيحصلون على أسنان بيضاء، لكنهم بذلك يعرضون اللثة للجرح، وبالتالى للنزيف.

عدم غسل الأسنان لفترة طويلة يجعل البكتيريا تتراكم عليها، مما يجعلها حساسة، فعند العودة للفرشاة تنزف اللثة، وينصح فى هذه الحالة بعدم التوقف عن استخدام الفرشاة بانتظام، لأن هذا النوع من النزيف عرضى، وسيتوقف مع الانتظام في استخدام الفرشاة.

وعن الأسباب المرضية لنزيف اللثة؛ أشار الدكتور مدحت، إلى أن التهاب اللثة يأتى فى مقدمة الأسباب، والذي يحدث نتيجة تراكم البكتيريا على الأسنان واللثة مما قد ينتج عنه تكون جيوب بينها وبين الأسنان، وهى من الحالات التي تستدعي تدخل الطبيب.

أوضح أن هناك أسباب أخرى كالتدخين الذى يصيب اللثة بالتقرحات، وبعض الاضطرابات الهرمونية فى الجسم.

7 مواد طبيعية تساعد في علاج التهاب اللوزتين

وعن طرق الوقاية من نزيف والتهابات اللثة؛ ينصح الدكتور مدحت بتنظيف الأسنان يوميا على الأقل مرتين بالفرشاة، وبشكل خاص قبل النوم مباشرة، مع استخدام خيط الأسنان للتخلص من بقايا الطعام التي تتخلل الأسنان مرة واحدة يوميا، مع عدم تناول مشروبات أو مأكولات شديدة السخونة أو شديدة البرودة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements