Advertisements
Advertisements
الخميس 25 فبراير 2021...13 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

استشاري: مناعة الطفل تبدأ من الحمل والرضاعة الطبيعية أفضل لصحة المولود

صحة ومرأة

هبة شعيب

مناعة الصغار من الأمور التى يجب الاهتمام بتقويتها، لحمايتهم من جميع الأمراض، خاصة بعد انتشار فيروس كورونا، وعدم ظهور علاج له حتى الآن.
قال الدكتور محسن الألفي، أخصائى طب الأطفال: إن مناعة الطفل تبدأ من فترات الحمل والولادة، حيث يكتسب الطفل المناعة من الأم أثناء فترة الحمل والمكملات الغذائية التى تنتظم عليها الأم خلال الحمل، تعود بالنفع على مناعة الطفل.
وأضاف الألفى، فى مداخلة هاتفية ببرنامج "هذا الصباح" المذاع على قناة "اكسترا نيوز"، أن الأمراض المعدية التى أصيبت بها الأم واكتسبت منها مناعة تنتقل أيضا هذه المناعة للطفل من خلال الرضاعة الطبيعية التى يجب أن تستمر حتى عامين.
وأكد أخصائى الأطفال، على الأمهات الحوامل بضرورة الإهتمام الجيد بالتغذية الصحية السليمة، وتناول المكملات الغذائية التى يصفها الطبيب، وأيضا الإهتمام بالرضاعة الطبيعية.
وأوضح، أنه يجب إدخال الطعام للطفل بدءا من إتمامه 5 أشهر لمساعدته على النمو بشكل صحى لأن لبن الأم وحده فى هذه الفترة غير كافى ما يعرض الطفل لأنيميا فقر الدم.

ودائما ينصح الأطباء الأمهات بعدم اللجوء إلى اللبن الصناعى إلا فى حالة الضرورة بعد محاولات عديدة من الرضاعة الطبيعية، وذلك لأن الرضاعة الطبيعية أهم وأفضل كثيرا لصحة الطفل، فهى تحافظ على مناعته وتساع دفى نموه بشكل صحى، بحسب الألفي.



ولصحة أفضل لصغارنا، يجب الإقلال من الحلوى والسكر لهم، حفاظا على مناعتهم لأن السكريات تضعف المناعة، ويجب استبدال هذه الحلوى سواء الجاهزة أو المنزلية بالفاكهة الطازجة والتمر والعسل الأبيض الأصلى، والمكسرات والفاكهة المجففة، والفول السودانى، فهى أفضل لتقوية المناعة والنمو بشكل صحى، ويجب تقديم الحلوى الصحية للأطفال بشكل يومى، ومع الوقت يعتادو عليها بدلا من الحلوى الجاهزة التى تدمر صحتهم.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements