Advertisements
Advertisements
الإثنين 1 مارس 2021...17 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أعراض حساسية الربيع وطرق الوقاية منها

صحة ومرأة
صورة تعبيرية

نجلاء عبد المجيد


يعتبر فصل الربيع من أبرز الفصول المسببة للحساسية بسبب حبوب اللقاح، فضلا عن الأتربة في بعض أيامه مثل رياح الخماسين وغيرها، وقد يتأثر بعض الأشخاص المصابين بالحساسية أكثر من غيرهم بالإضافة لمعاناتهم المستمرة مع السجائر والعطور وعوادم السيارات وغيرها.

وأكد الدكتور محمود القنواتي، استشاري أمراض الحساسية والصدر، أن العينين والأنف والرئتين والجلد والجهاز التنفس، أكثر الأعضاء إصابة بالحساسية، مؤكدا أن من أمراض الحساسية التهابات الأنف التحسسية، والربو، والإكزيما التحسسية، والرمد.

أما الأعراض التي يشعر بها المريض فتتمثل في:
-حساسية الأنف:
غالبا ما تكون الأعراض سيلان الأنف واحتقانه والحكة فيه وامتدادها للأذن والحنجرة والعطس.

-حساسية العينين:
تتأثر بغبار الزهور وحبوب اللقاح وارتفاع درجة الحرارة والغبار، ولذلك تسمى بالرمد الربيعي، إذ تتأثر ملتحمة العين عند الكثير من الصغار والشباب وقد تتحول إلى مرض مزمن في كل موسم من مواسم الربيع.

ويقول القنواتي لا يوجد علاج تام للحساسية، فأدوية الحساسية لا تعالج المرض، وإنما تخفف من الأعراض الناتجة مثل سيلان الأنف، أو الاحتقان، وفي الغالب تتكون من مضادات الهيستامين، مضادات الاحتقان وغيرها، وفي حالة حساسية العينين والرمد، يصف الطبيب قطرات مضادة للحساسية.

وللوقاية من حساسية الربيع يقول القنواتي:

- تغطية الأنف والفم والعينين بالنظارة الشمسية قدر المستطاع.
- تجنب الخروج في الغبار وفي الأماكن المفتوحة.
- الخروج في وقت ما قبل المغرب والمغرب وتهوية المنزل فيهما، لأن هذا هو الوقت الذي تكون فيها كمية حبوب اللقاح هي الأقل على مدى اليوم.
- الحرص على النظافة وإزالة الغبار من المنزل باستمرار.

- الاستنشاق يوميا بمياه دافئة مع استخدام المحلول الملحي في الاستنشاق فجميعها تخفف من الأعراض البسيطة.
- تناول الأطعمة الغنية بفيتامين ج "سي" مثل الحمضيات والبروكلي والجوافة.
- عدم فرك العين باليدين إطلاقا.
- غسل الوجه والعينين واليدين مرارا على مدى اليوم لمنع تجمع الغبار على الوجه ووصولها للعينين.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements