Advertisements
Advertisements
الإثنين 17 مايو 2021...5 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

أسباب إصابتك بالصداع أول أيام رمضان وطرق الوقاية

صحة ومرأة د.احمد دياب
د.أحمد دياب

ريهام الصواف

يحتفل العالم الإسلامي من اليوم بقدوم شهر رمضان المبارك، أعاده الله على الأمة بالخير والبركة، وكل عام تتجدد شكوى الكثيرين من المعاناة من صداع أول يوم رمضان، خلال ساعات النهار، والكثيرون أيضا يشكون من الإصابة بصداع شديد بعد الإفطار مباشرة، وقد يمتد الأمر مع البعض، إلى الأسبوع الأول من الشهر الكريم، فتظل المعاناة من الصداع اليومي، خاصة بعد تناول وجبة الإفطار مباشرة.  



ويلجأ الكثيرون إلى المسكنات، وأحيانا المهدئات، على أمل التخلص من هذا الصداع المزعج، إلا أن هناك العديد من أصحاب الأمراض المزمنة لا يمكنهم تناول أي مسكنات، فيزداد معهم الأمر سوءا.


أسباب صداع رمضان وطرق العلاج

ويؤكد الدكتور أحمد دياب استشاري التغذية وعلاج السمنة والنحافة، أن شعور الصائم بالصداع الشديد، في الفترة ما قبل الإفطار مع أول يوم لصيام شهر رمضان، له العديد من الأسباب، والتي نستعرضها في السطور التالية:




- نقص الماء بالجسم

 والحل في الحرص على شرب من 2- 3 لتر ماء بدءا من اليوم.

- نقص نسبة السكر بالدم

 والحل في تناول 2 ملعقة عسل مع السحور.

- انخفاض ضغط الدم

 والعلاج بتناول الأدوية الخاصة بالضغط المنخفض.

- نقص بعض الفيتامينات والأملاح المعدنية مثل الزنك.

ولتجنب ذلك يتم تناول 3 حبات مكسرات مع وجبة السحور مع كوب زبادي.

- الإصابة بالأنيميا

والعلاج بتناول 2 ملعقة عسل أسود يوميا.


أسباب صداع بعد الإفطار

وعن الإصابة بالصداع بعد الإفطار مباشرة، أشار دكتور أحمد إلى أن السبب في ذلك هو تناول كميات كبيرة من الأكل في وجبة الإفطار دفعة واحدة، الأمر الذي يؤدي إلى اندفاع كمية كبيرة من الدم إلى جدار المعدة للمساعدة على الهضم والامتصاص، ويكون ذلك على حساب كمية الدم التي تصل إلى المخ، والتي تكون أقل من المطلوب، فتسبب الإحساس بالصداع.

ولتجنب الشعور بهذا الصداع، ينصح الدكتور أحمد، بعدم تناول الإفطار دفعة واحدة، فيجب في البداية تناول صنفا خفيفا، أو الإفطار على القليل من الشوربة، كما يمكن تناول بعض التمرات، ثم أداء صلاة المغرب، ثم استكمال وجبة الإفطار.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements