Advertisements
Advertisements
الأحد 28 فبراير 2021...16 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

7 تكليفات رئاسية جديدة للحكومة وكبار رجال الدولة.. اعرفها

أخبار مصر p-7-jpg-coverjpg (2)
اجتماع الرئيس عبد الفتاح السيسي

أشرف سيد

شهد الأسبوع الرئاسي عددا من التكليفات، حيث اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع كلٍ من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والمهندس شريف إسماعيل مساعد رئيس الجمهورية للمشروعات القومية والاستراتيجية، ومحمود شعراوي وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني، واللواء أركان حرب إيهاب الفار رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة.


وقال المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية إن الاجتماع تناول متابعة "جهود الدولة لتنظيم عملية البناء السكني والعمراني على مستوى الجمهورية".


وقد اطلع الرئيس على محصلة الجهود والخطوات التي تمت خلال الفترة الماضية في هذا السياق، خاصةً في محافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية، ونتاج عمل اللجان المعنية التي تشكلت من جميع الجهات المختصة، وكذلك المقترحات والآليات الجاري بحثها لإعادة تنظيم النشاط العمراني وفق اشتراطات بنائية جديدة.


وقد وجه الرئيس بصياغة منظومة البناء الجديدة بشكل مكتمل الجوانب والتفاصيل على نحو يحقق حوكمة عملية البناء والتوسع العمراني، في إطار من المعايير الواضحة، بما فيها التصميمات الهندسية والمراحل الإنشائية واستيعاب السيارات والخدمات الخاصة بكل مبنى، ومعايير تحديد ارتفاع المباني السكنية، مؤكدًا حتمية تطبيق تلك المعايير لتنظيم عملية البناء، وانتهاج مسار جديد للامتداد السكني والعمراني، مسار مؤسَس على قواعد علمية وموضوعية ينهى حالة العشوائية.


وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس تابع كذلك خلال الاجتماع تطورات مشروع "أهالينا ٣"، وذلك مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، حيث اطلع على مخطط المشروع


ووجه الرئيس بضم مساحة أراضي إضافية للرقعة القائمة للمشروع، وذلك لاستيعاب وتسكين أكبر قدر من الأسر والأهالي.


كما اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، والدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، والسيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، واللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة.


وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة "المشروع القومي لإنشاء وتطوير مراكز تجميع الألبان على مستوى الجمهورية"، بالإضافة إلى عدد من مشروعات القطاع الزراعي.


وقد اطلع الرئيس في هذا الإطار على الموقف الراهن بشأن مراكز تجميع الألبان.


ووجه الرئيس بتحمل الدولة لتكلفة حصول تلك المراكز على الشهادة الدولية لاعتماد المواصفات القياسية لجودة الإنتاج، والبالغ قيمتها ٥٠ ألف جنيه لكل مركز، وذلك دعمًا من الدولة للمربين والمزارعين في إطار المشروعات الصغيرة والمتوسطة، ومن ناحيةٍ أخرى لضمان جودة الإنتاج الخاصة بمنتجات الألبان والمردود المباشر لذلك على الصحة الغذائية وسلامة المواطنين، بالإضافة إلى فتح آفاق التصدير للخارج، و مضاعفة العائد المالي للعاملين في هذا القطاع بتعزيز قيمة المنتج.


كما عرض وزير الزراعة آخر مستجدات عدد من مشروعات الإنتاج الحيواني، بما فيها المشروع القومي للبتلو، ومشروع ملء الفراغات واستكمال الطاقات الإنتاجية بالمزارع بهدف زيادة الثروة الحيوانية، ومشروع التحسين الوراثي، وجهود تطوير الحجر البيطري والمجازر الآلية، والتعاون القائم في هذا الصدد بين وزارة الزراعة وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية.


ووجه الرئيس بزيادة أعداد القوافل الطبية البيطرية على مستوى المحافظات للتحصين والكشف عن أمراض الحيوان في المزارع حفاظًا على قيمة الثروة الحيوانية.


كما عرض وزير الري عددًا من مشروعات الوزارة الخاصة بتوفير مياه الري خاصةً في المناطق الصحراوية الشمالية.


ووجه الرئيس في هذا السياق بتحسين آليات الري والاستعانة بالتكنولوجيا الحديثة خاصة للمشروع القومي الخاص بالتنمية المتكاملة للبيئة الصحراوية في الظهير الصحراوي لمنطقة الساحل الشمالي الغربي، وذلك لتعظيم المردود الاجتماعي والتنموي لأهالي المنطقة.


كما اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور على المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية، واللواء مصطفى أمين مدير عام جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للقوات المسلحة.


وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة جهود الدولة "لتطوير منظومة المخابز على مستوى الجمهورية".


وقد عرض وزير التموين في هذا الإطار المراحل المختلفة لتطوير منظومة المخابز على مستوى الجمهورية، والبالغ عددها حوالي ٢٨ ألف مخبز، ومخطط الوزارة لرفع كفاءتهم، وتحويلهم للعمل بالغاز الطبيعي بدلًا من السولار بالتعاون مع الجهات المعنية.


وقد وجه الرئيس بالإسراع في الخطوات التنفيذية لتحديث كافة جوانب منظومة المخابز وتداول الخبز على مستوى الجمهورية، أخذًا في الاعتبار تعامل هذه المنظومة الحيوية مع قطاع عريض من المواطنين، مما يستلزم ضمان الصحة الغذائية وتحسين جودة الانتاج واستخدام الطاقة النظيفة.


ووجه الرئيس بتسهيل الإجراءات وتوفير تسهيلات تمويلية للتوسع في تحويل المخابز للعمل بالغاز الطبيعي، وذلك مواكبةً لجهود الدولة لترشيد الطاقة وتحقيق الاستفادة الاقتصادية المثلى من الثروات الطبيعية المتمثلة في الغاز الطبيعي.


وأضاف المتحدث الرسمي أن الرئيس اطلع أيضًا خلال الاجتماع على مخطط تطوير شركتي "قها" و"إدفينا" للصناعات الغذائية من حيث الدراسة الاستثمارية المتوقعة للمشروع، والجدول الزمني، والتكلفة المالية الإجمالية، والهيكل التنظيمي المقترح، وتطوير خطوط الإنتاج، وذلك بالاستعانة بالخبرات الأجنبية العريقة في مجال الصناعات الغذائية، بهدف استعادة الإنتاج المتميز للشركتين، وتعزيز قيمة المنتج الوطني في السوق المحلي، وزيادة قدراتهما التنافسية والتصديرية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements