الأربعاء 20 يناير 2021...7 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

وزير الكهرباء يتابع أعمال محطات التوليد الخاصة بشركة سيمنس

أخبار مصر

إسلام المصرى


التقى الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة، مع ممثلى شركة سيمنس وشركائها، وذلك بحضور المهندس أسامة عسران نائب الوزير، والمهندس جابر دسوقى رئيس الشركة القابضة لكهرباء مصر، ورؤساء شركات إنتاج الكهرباء للقاهرة والوجه القبلى ووسط الدلتا، ورئيس وقيادات الشركة المصرية لنقل الكهرباء.اضافة اعلان


جاء ذلك في إطار الحرص على المتابعة المستمرة لتقدم الأعمال في تنفيذ محطات توليد الكهرباء الثلاث بالتعاون مع شركة سيمنس وشركائها المحليين "أوراسكوم والسويدى".

وتم خلال الاجتماع استعراض ما تم تنفيذه حتى الآن والمعوقات الموجودة ميدانيًا وسبل التغلب عليها، ومن المنتظر وضع جهد 500 ك. ف، على محطة توليد كهرباء بنى سويف، بتاريخ 11 أكتوبر 2016، وربطها بالشبكة الكهربائية لاتمام الاختبارات، ومن المتوقع أيضًا وضع جهد 500 ك.ف.على محطة توليد كهرباء البرلس بتاريخ 31 أكتوبر 2016، وربطها بالشبكة الكهربائية الموحدة لاتمام الاختبارات قبل الربط التجارى.

وكان الوزير تفقد في زيارة ميدانية منذ عدة أيام، محطة توليد كهرباء العاصمة الإدارية الجديدة، حيث زار حوش المفاتيح 500 كيلو فولت، والذي تم الانتهاء من العمل فيه، وتمت تغذيته بالكهرباء العكسيه أمس الأول، وبذلك يكون أول حوش مفاتيح في المحطات الثلاث العملاقة التي يتم إنشاؤها حاليًا، وتم تغذيته بالكهرباء العكسيه من قبل وزارة الكهرباء، وتأكد بنفسه من قراءات العدادات الموجودة بمبنى التحكم الملحق بحوش المفاتيح، وكذلك زار الوزير مبنى التحكم المركزي للمحطة والذي تم الانتهاء منه مبكرًا كي يكون جاهزا مع بدء تشغيل المحطة بنهاية العام الجاري.

الجدير بالذكر أن القدرة الإجمالية للمحطات الثلاث 14 ألفا و400 ميجاوات في بنى سويف والعاصمة الإدارية الجديدة والبرلس، "قدرة كل منها 4800 ميجاوات"، ومن المنتظر أن يتم إدخال 4400 ميجاوات من هذه المحطات في ديسمبر 2016، على أن يتم إدخال بقية الوحدات تباعًا خلال عام 2017 إلى أن يكتمل إدخال كل المحطات تجاريًا في مايو 2018.
ألبومات الصور

رئيس الحكومة والوزراء

الثلاثاء 19 يناير 2021 06:51 م

مجلس الوزراء

مجلس الوزراء

الأحد 28 يونيو 2020 07:03 م