Advertisements
Advertisements
الجمعة 14 مايو 2021...2 شوال 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

وزير السياحة يناقش تفاصيل الحملة الترويجية لمصر بالخارج

أخبار مصر اجتماع وزير السياحة والآثار مع مسئولي شركة أبكو
اجتماع وزير السياحة والآثار مع مسئولي شركة أبكو

محمود عبد الباقي - محروس هنداوي

عقد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، اجتماعا مع رئيس وممثلي شركة أبكو (APCO)الدولية العامة التي تعاقدت معها الوزارة في فبراير الماضي، والتي تتمتع بخبرة كبيرة في هذا المجال، وذلك للتعامل مع المستجدات الناتجة عن جائحة كورونا وتأثيرها على القطاع السياحي في مصر والعالم.

واستعرض وزير السياحة والآثار مع رئيس شركة أبكو الإستراتيجية التي أعدتها الشركة خلال الأسابيع الماضية بهدف التواصل مع منظمي الرحلات وشرائح السائحين المستهدفين في الأسواق العربية والأوروبية المصدرة للسياحة إلى مصر، من خلال القنوات المناسبة وعن طريق توجيه الرسائل التي تناسب كل سوق، لاسيما في ظل ظروف جائحة فيروس كورونا المستجد، وتزامنا مع قيام الدولة المصرية بإطلاق حملة تطعيم لجميع العاملين بالقطاع السياحي ضد الفيروس منذ أوائل أبريل الجاري، والتي بدأت بتطعيم العاملين بمحافظتي جنوب سيناء و البحر الأحمر .

التعاقد مع شركة أبكو
وأعرب مأمون صبيح رئيس شركة APCO - الشرق الأوسط، عن فخر الشركة بالتعاون مع وزارة السياحة والآثار المصرية، مشيرا إلى التطلع لاستخدام أفضل آليات التواصل العالمية للعمل على زيادة الوعي بمقومات مصر السياحية، والترويج للتجربة الفريدة التي تقدمها مصر للسائحين.

جدير بالذكر أن شركة أبكو (APCO) تتمتع بخبرة ممتدة على مدار 35 عاما في مجال التواصل و إدارة العلاقات العامة في جميع أنحاء العالم، كما حصدت الشركة العديد من الجوائز، منها جائزة “وكالة العام في الشرق الأوسط 2019” من مجلة PRWeek، وجائزة “أفضل شركة لاستشارات المؤسسات لعام 2019”.

وكان عادل المصري رئيس غرفه المنشات السياحية، أكد أن الغرفة طالبت وزارة السياحة والآثار بتعديل مواعيد اغلاق المنشآت السياحية من المطاعم والكافتيريات الحاصلة على تراخيص من وزارة السياحة والآثار الإغلاق في ال ٣ فجراً بدلا من ال ١١ مساءا حتي تتمكن تلك المنشآت من تقديم وجبات السحور.


وأضاف رئيس غرفة المنشآت السياحية في تصريحات خاصة ل «فيتو»، أن ارتفاع أعداد إصابات كورونا اليومية كان السبب الرئيسي في عدم البت في الطلب خاصة أن صحة المواطن المصري هي الشغل الشاغل للحكومة المصرية في المقام الأول .

إجراءات مواجهة كورونا


وأشار الي أنه تم التنبيه علي المنشآت السياحية البالغ عددها ١٤٠٠ منشأة حاصلة علي تراخيص من وزارة السياحة والآثار بالالتزام بتعليمات اللجنة العليا لإدارة أزمة فيروس كورونا برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والخاصة بالالتزام بنسب التشغيل المقررة ب ٥٠٪ من الطاقة الاستيعابية، وعدم تقديم الشيشية والتباعد الاجتماعي في المقاعد علي الطاولات والكراسي، وإلزام طاقم العمل بارتداء الكمامات طوال ساعات العمل واستخدام المطهرات والالتزام بمواعيد الفتح والاغلاق.

عقوبات إجراءات مواجهة كورونا

وأشار الي أن المنشأت السياحية حريصة علي الإلتزام بتلك التعليمات حفاظا علي اطقم العمل الموجودة به، وروادها من للمواطنين ومستقبل المنشاة حتي لا تتعرض المنشاة، خاصة أن عقوبات مخالفة تلك التعليمات واضحة وتتمثل في الإغلاق لمدة 7 ايام بالإضافة إلى غرامة مالية تصل إلى ٤ آلاف جنيهاً، ويتم مضاعفاتها في حال تكرار المخالفة .

ارسلت غرفه المنشات السياحيه في جنوب الصعيد استغاثه الى مجلس الوزراء لمد مواعيد المنشات السياحيه الي الثالثة فجراً بدلاً من الحادية عشرة مساءاً حتي تستطيع المنشآت تقديم وجبات السحور لروادها.


اكد زيدان بسطاوي رئيس غرفه المنشآت السياحية بجنوب الصعيد، أن أكثر من ٢٥٠٠ عامل يعملون مباشرة بالمنشأت السياحية بالإضافة إلي العمالة غير المباشرة في انتظار قرار مد مواعيد عمل المنشآت السياحية حتي تتمكن تلك المنشآت من تقديم وجبات السحور ،مشيرا الى ان مواعيد العمل الحاليه لا تتعدى 10% من الطاقة التشغيلية للمنشآت السياحية . 


وجبات السحور

واوضح رئيس غرفه المنشات السياحية بجنوب الصعيد، أن المنشأت السياحية تخسر تقديم وجبات السحور بسبب أصرار وزاره السياحة على العمل بالمواعيد الشتوية والإغلاق قبل 4 ساعات من أذان الفجر، ومو ما يعني غياب المنشأت السياحية عن تقديم وجبات السحور، حيث يقصر عمل المنشآت السياحية «المطاعم والكافتيريات» علي العمل خلال شهر رمضان في تقديم وجبتي الإفطار والسحور.


المنشآت الفندقية

وطالب بضرورة مساواة المنشآت السياحية خارج المنشآت الفندقية مع نظيرتها داخل المنشآت الفندقية، خاصةً أن مطاعم وكافتيريات التابعة للمنشآت الفندقية تعمل علي مدار ال 24 ساعة، بالإضافة إلي اختلاف نسب التشغيل مما يكبد المنشآت السياحية الموجودة خارج المنشآت الفندقية خسائر كبيرة.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements