الثلاثاء 26 يناير 2021...13 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

وزير البترول يفتتح المركز القومى للتحكم فى الشبكة القومية للغازات الطبيعية

أخبار مصر IMG-20201128-WA0008
جانب من الافتتاح

امانى فلفل

افتتح المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية المركز القومى للتحكم فى الشبكة القومية للغازاتط الطبيعية " الناتا " بعد تطويره بحضور وزراء البترول والثروة المعدنية السابقين المهندس سامح فهمى والمهندس عبدالله غراب والمهندس أسامة كمال والمهندس شريف هدارة ، كما حضر الافتتاح المهندس علاء خشب نائب الوزير للثروة المعدنية ومحمد جبران رئيس النقابة العامة للعاملين بقطاع البترول.اضافة اعلان



واستمع الوزير ومرافقوه من الوزراء السابقين وقيادات وزارة البترول والثروة المعدنية ورؤساء الهيئات والقوابض والشركات ونوابهم لشرح من المهندس ياسر صلاح  رئيس الشركة المصرية الغازات الطبيعية "جاسكو" أوضح خلاله أن تحديث نظام الاسكادا الخاص بمركز التحكم القومى جاء بهدف الترابط مع الأنظمة الأخرى للوصول إلى رؤية موحدة لإدارة الشبكة القومية للغازات الطبيعية وكذلك تنفيذاً لسياسة وزارة البترول والثروة المعدنية فى الإسراع بتطبيق نظم التحول الرقمى وتطوير العمل بالشبكة القومية للغازات الطبيعية ، مضيفاً أن تحديث نظام الاسكادا القديم واستبداله بأحدث وسائل التكنولوجيا الأكثر تقدماً يمثل تطوراً هاماً فى إدارة العمل بالشبكة .

وتعتبر الشركة المصرية للغازات الطبيعية (جاسكو) من أوائل الشركات المطبقة لنظام الاسكادا فى مصر منذ أكثر من ۲۰ عاماً ، ويأتى تطوير نظام الاسكادا ضمن جهود تحقيق التكامل بين الأنظمة المعلوماتية التى تستخدمها حيث يتيح النظام الجديد الربط مع نظام المعلومات الجغرافية (GIS)  وعرضها بمركز التحكم القومى وبرامج المحاكاة اللحظية(Gas pipeline simulator) مما يساعد القائمين على تشغيل الشبكة القومية بمركز التحكم القومى على المراقبة اللحظية والتحكم فى الشبكة القومية واتخاذ إجراءات سريعة فى حالات الطوارئ وتوقع السيناريوهات الاستباقية وإجراء مناورات التشغيل لتأمين إمداد العملاء بالغاز الطبيعى.


وأكد الملا خلال اللقاء أن تواصل الأجيال والخبرات سمة رئيسية يتميز بها قطاع البترول الذى يبنى دائما على الإنجازات لخدمة الوطن، معرباً عن اعتزازه وتقديره لكل وزراء البترول السابقين وماقدموه من جهود متميزة فى سبيل تحقيق الانجازات و مواجهة التحديات فى أصعب الفترات ، مثمناً حرصهم على التواجد فى هذه المناسبة التى يحتفل بها قطاع البترول كل عام ، كما أشار لدور قطاع البترول الداعم للدولة فى أصعب الفترات على مدار العقود الماضية اعتباراً من حرب أكتوبر المجيدة عام ١٩٧٣ ومروراً باسترداد حقول بترول سيناء وكثير من التحديات التى واجهتها الدولة المصرية  ، واستعرض الملا ما حققه قطاع البترول من قصص نجاح غير مسبوقة خلال السنوات الست الماضية فى مختلف الأنشطة البترولية .

ولفت الملا إلى أن قطاع البترول يحظى بدعم مستمر ومتابعة واعية من الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية،  وأن الإصلاحات الاقتصادية التى نفذتها الدولة المصرية على مدار السنوات الماضية كان لها أكبر الأثر فى إعطاء دفعات لقطاع البترول فى طريقه لتحقيق النجاح وأثبتت فاعليتها خلال جائحة كورونا التى طالت العالم ،حيث كانت مصر من الدول القليلة التى حققت نمواً اقتصادياً إيجابياً ، كما تبنى قطاع البترول تنفيذ خطط تقوم على التوازن بين الأعمال والحفاظ على سلامة العاملين وتطوير العمل من خلال منظومة رقمية متكاملة لدعم اتخاذ القرار يتم تطبيقها ضمن مشروع تطوير وتحديث القطاع.