السبت 31 يوليو 2021
رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

وزير الآثار يزور البحر الأحمر.. ويعلن عن تطوير مدينة القصير

Advertisements

أعلن الدكتور ممدوح الدماطي وزير الآثار عن البدء في مشروع تطوير مدينة القصير أثريًا بالتعاون مع محافظة البحر الأحمر، لوضعها على خارطة السياحة المحلية والعالمية.


جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عُقد اليوم بمقر المحافظة وبحضور اللواء أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر ود. محمد عبد اللطيف رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية بوزارة الآثار وذلك ضمن زيارته للمحافظة والتي بدأت اليوم وتستمر حتى غدًا.

أوضح الدماطي أنه من المقرر افتتاح المدينة أمام حركة الزيارة المحلية والعالمية بالتزامن مع الاحتفال بأعياد أكتوبر المجيدة بالإضافة إلى أنه سيتم عمل معرض مؤقت للآثار بمدينة الغردقة في نفس الفترة يضم عددا من القطع الأثرية والتي تم الكشف عنها أثناء أعمال الحفائر السابقة بالمحافظة والمودعة حاليًا بمخزن قسط الأثري وغيره من المخازن الأثرية، كما وجه الوزير تعليماته لقطاعي الآثار المصرية والإسلامية والقبطية بإعداد مادة علمية مختصرة عن المواقع الأثرية الموجودة بالمحافظة لعمل كتيبات إرشادية يتم توزيعها على زوار المناطق الأثرية.

من جانبه قال الدكتور محمد عبد اللطيف رئيس قطاع الآثار الإسلامية والقبطية إن زيارة الوزير لمحافظة البحر الأحمر، تضمنت جولة تفقدية لعدد من المواقع الأثرية بمدينة القصير ومنها قلعة القصير، شونة الغلال، استراحة الملك فاروق وذلك للوقوف على الحالة الأثرية والإنشائية والأمنية لتلك المواقع وما إذا كانت تحتاج للترميم من عدمه، لافتًا إلى أن وزير الآثار قد وجه بدراسة إمكانية تسجيل استراحة الملك فاروق والتي تعود للعصر العثماني كأثر إسلامي ضمن عداد الآثار الإسلامية والقبطية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية