Advertisements
Advertisements
الأحد 7 مارس 2021...23 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

نائب رئيس المفوضية الأوروبية: لقائي مع أمين "الأخوة الإنسانية" كان ملهما

أخبار مصر c123a11c-faca-4dd1-a7e8-7c0b737be3cc
جانب من اللقاء

مصطفى جمال

قال مارجاريتاس شيناس نائب رئيس المفوضية الأوروبية إن لقاءه مع المستشار محمد عبدالسلام، الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، كان ملهما، وانه سيجري العمل معا لتعزيز التعاون الشامل والحوار بين الأديان والمعتقدات. 

وأضاف شيناس أن المفوضية الأوروبية واللجنة العليا للإخوة الإنسانية تقفان معا ضد أصوات الكراهية والفرقة والتعصب. 



جاء ذلك عقب لقائه بالمستشار محمد عبد السلام، الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، والمستشار السابق للإمام الأكبر شيخ الأزهر، بمقر الجهاز التنفيذي الأوروبي، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، وذلك في إطار الزيارة الرسمية التي يقوم بها من أجل تعزيز الشراكة مع المؤسسات الدولية لتفعيل مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية.





ومن جانبه التقى المستشار محمد عبد السلام، الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، ديفيد ساسولي، رئيس البرلمان الأوروبي، وذلك لبحث سبل التعاون المشترك في نشر مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية وتعزيز قيم المواطنة والأخوة والسلام والتعايش المشترك.

وخلال اللقاء أكد الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية أن الشراكة مع البرلمان الأوروبي مهمة في دعم الجهود الإنسانية ونشر قيم التعايش والتسامح والسلام، مؤكدا أن اللجنة تتبني العديد من المبادرات المنبثقة عن مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية والتي من شأنها أن تعزز  قيم الهوية الوطنية وترسخ ثقافة الاختلاف البناء والحوار وترعى الحقوق والحريات في أوروبا والعالم.

ومن جانبه، أكد ديفيد ساسولي، رئيس البرلمان الأوروبي أن وثيقة الأخوة الإنسانية تمثل حدثاً فريدا جمع بين الرمزين الدينيين الأبرز في العالم، قداسة البابا فرنسيس، بابا الكنيسة الكاثوليكية، والدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهرسوف يكون له تأثيره الكبير على السلام العالمي. 

ورحب رئيس البرلمان الأوروبي بزيارة الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، لمقر البرلمان الأوروبي، معربا عن حرصه على التعاون مع لجنة الوثيقة مشيداً بالمبادرات والمشروعات المهمة التي تنفذها اللجنة خاصة فيما يتعلق بالبرامج المتعلقة بالحوار مع الشباب والعلاقة بين المؤسسات العالمية، كما أبدى إعجابه بمبادرة البيت الابراهيمي المنبثقة عن وثيقة الأخوة .

وأعلن ساسولي أنه سيشارك في احتفال اللجنة باليوم العالمي للأخوة الإنسانية في 4 فبراير المقبل، الذي يوافق ذكرى توقيع الوثيقة، معرباً عن تطلع البرلمان الأوروبي لبناء شراكة حقيقية مع اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، للمشاركة في الجهود الرامية لنشر مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية على كافة المستويات السياسية والإنسانية، داعياً اللجنة العليا للأخوة الإنسانية للمشاركة في حوار مؤسسي بمقر البرلمان الأوروبي، وذلك بعد انتهاء جائحة كورونا المستجد، وذلك لدعم جهود نشر مبادئ وثيقة الأخوة الإنسانية.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements