Advertisements
Advertisements
الإثنين 10 مايو 2021...28 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

عمارة فيصل

مفاجأة جديدة في كارثة عقار دائري فيصل

أخبار مصر محافظ الجيزة يدرس كيفية السيطرة علي حريق العقار المشتعل أسفل دائري فيصل
محافظ الجيزة

منال حماد

كشف مصدر مطلع أنه يتم دراسة إمكانية تفجير برج "HC" المكون من 13 طابقا والمعروف اعلاميا بعقار دائري فيصل من قبل الاجهزة المعنية الأمنية بحي الهرم.

وأشار المصدر، في تصريح خاص لـ«فيتو»، الي ان الدراسة تشمل كيفية تفجيره دون حدوث خسائر في الارواح والأبنية المجاورة للعقار   بعدما اوصت اللجنه الهندسية التي تم انتدابها من هيئة التدريس رجال الحماية المدنية بعدم التعامل مع الحريق بالمياه وترك النيران تأاكل في بعضها حتي لاتسبب المياه في تاكل الجدران الأمر الذي قد يؤدي لسقوطه فجاءة وقد يسبب العديد من الخسائر في الارواح.  

واشار المصدر الي ان محافظ الجيزة وافق علي احالة مسؤلين بمجلس مدينة كرداسة للنيابة الإدراية للتحقيق في واقعة العقار المشتعل شملت الأتهامات الموجه لهم ،  صدور ترخيص لمصنع الأحذية بالعقار المخالف و السماح  بتأسيسه داخل عمارة سكنية بها أكثر من 100 أسرة  رغم انه يحوي علي ماكينات وعمال ومخازن، وكيف تم السماح  لصاحب العقار  بإقامة برج بهذا الارتفاع على جانب الطريق الدائرى وقدمت له المرافق والخدمات.

وأوضح المصدر أن العقار مخالف وصاحبه حاول  تقنين اوضعه  خلال الفترة الماضية ودفع أكثر من نصف مليون جنيه للتصالح ولكنه رفض لانه مخالف.

وفي ذات السياق، قال المصدر ان  أن هذا العقار تم انشائه في عام 2013، ويقطن العقار 25 أسرة، وهو مكون من 108 شقة ومساحة المصنع والمخازن المحترقة داخل العقار، وهي 3 أدوار جميعها 1000 متر.

واكد المصدر الي أن صاحب العقار  يدعي سمير هارون 40 سنه سمي العقار باسمه حاملا أول حرفين من اسمه باللغة الإنجليزية( (S H وتعود اقامته لمحافظة المنيا وهو نفسه صاحب شركة الاحذية التي تسببت في اشعال الحريق بالعقار بسبب مأس كهربائي هو ومجموعة من شركائة ولديه مكتب بالعقار يدير منه المصنع

واضاف المصدر الي ان  المعاينه التي تمت اكدت أن سبب تجدد اشتعال الحريق بالعقار يرجع لطبيعة المخزونات والموجودات والمحتويات داخل مخزن عقار  والتي تشمل  (جلودًا وأخشابًا وأوراقًا ومواد ملتهبة، مثل التنر والبنزين والمواد اللاصقة والسولار،)ى وكل هذه الأشياء ينتج عن احتراقها درجة حرارة عالية تتخطى الـ200 درجة مئوية، ودخان كثيف في فترة وجيزة، ما يؤدي إلى صعوبة السيطرة عليه.








Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements