الخميس 28 يناير 2021...15 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

مصر تشارك في منتدى الاستثمار التشادي.. 29 أبريل

أخبار مصر
الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان

ريهام سعيد


استقبلت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، اليوم، وزير الاقتصاد والتنمية الصناعية التشادي أحمد محمد باشر وذلك لمناقشة سبل التعاون المشترك والاستثمار بين البلدين في مجال الصحة والدواء، بديوان عام الوزارة.اضافة اعلان


جاء ذلك بحضور سفير دولة تشاد بمصر، الأمين الخاطري، والدكتور تامر عصام، نائب وزيرة الصحة لشئون الدواء، والدكتور محمد جاد، رئيس هيئة الإسعاف المصرية، والدكتور محمد حساني، المدير التنفيذي للمبادرة الرئاسية "100 مليون صحة"، والسفيرة سريناد جميل، مستشارة وزيرة الصحة والسكان للعلاقات الصحية الخارجية، والدكتورة ألفت غراب رئيس مجلس إدارة شركة "أكديما" للصناعات الطبية والمستلزمات الطبية، وعدد من رؤساء مجالس إدارات المستشفيات الخاصة، والدكتور أحمد الكيلانى، رئيس شركة " ايبكو" للأدوية، والدكتور أحمد جبر رئيس شركة المهن الطبية.

وأوضح الدكتور خالد مجاهد المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة والسكان أن هذا الاجتماع جاء بعد زيارة الوزيرة الأخيرة إلى دولة تشاد الشهر الماضي وبعد تسلم مصر رئاسة الاتحاد الأفريقي وتوجيه القيادة السياسية بتعزيز سبل التعاون مع الدول الأفريقية في مجال الصحة.

وأضاف أن الوزيرة أعلنت عن المشاركة في منتدى الاستثمار العربي التشادي المزمع عقده في الفترة من 29 أبريل الجاري إلى الأول من مايو المقبل بالعاصمة التشادية "إنجامينا" من خلال إقامة جناح مصري تعرض فيه المنتجات الدوائية وكذلك عرض منتجات المستثمرين في القطاع الخاص الطبي في مصر في المستشفيات والمراكز الطبية، مشيرًا إلى أنه سيتم عقد جلسة لاستثمار مصر في تشاد سواء كان في مجال الدواء أو في القطاع الخاص، كما سيتم على هامش المنتدى تنظيم دورات تدريبية على الخدمات الإسعافية وطرق مكافحة العدوى.

وتابع بأن وزيرة الصحة أشارت إلى أنه في إطار مبادرة الرئيس لعلاج مليون أفريقي، من فيروس "سى"، فسيتم توفير الدواء المصري الفعال والذي يعتبر سعره أقل من الأسعار العالمية بعشرات الاضعاف، لعلاج المرضى التشاديين.

وتابع بأن الوزيرة أكدت على سرعة إجراءات تسجيل الدواء المصري في تشاد لإتاحته للأشقاء التشاديين لما يمتاز به الدواء المصري من جودة وفاعلية عالية وسعر مناسب.

ووجهت الوزيرة القطاع الخاص بالتعاون في تدريب الأطقم الطبية التشادية بمستشفياته التي تمتاز بجودة تقديم الخدمة الطبية بما يساهم في رفع كفاءة الأطقم الطبية ويعود بالنفع على المريض التشادي، الأمر الذي رحب به القطاع الخاص، مؤكدا أنه سيتم إبرام بروتوكولات تعاون عديدة بين القطاع الخاص والحكومة التشادية في المجال الصحي.

وأكدت الوزيرة على قوة العلاقات بين مصر وتشاد باعتبارها علاقات تاريخية بين الشعبين الشقيقين مشيرةً إلى أن القيادة السياسية شددت على توطيد العلاقات في كافة مجالات التعاون مع الدول الأفريقية وتذليل كافة المعوقات للاستثمار في القطاع الصحي.

ومن جانبه، أكد وزير الاقتصاد والتنمية الصناعية التشادي السيد أحمد محمد باشر على عمق العلاقات المصرية التشادية مشيدًا بما تقدمه مصر من دعم للدول الأفريقية باعتبارها الدولة الرائدة بالقارة الأفريقية، مؤكدًا أن المواطن التشادي يؤمن بالكفاءات الطبية المصرية متطلعًا إلى الاستفادة من هذه الكفاءات.

كما أوضح "باشر" أن زيارته لمصر غرضها تعزيز التعاون والاستثمار بين البلدين لجذب المزيد من الاستثمارات إلى تشاد في كافة المجالات خاصةً المجال الصحي بناءً على تكليف من الرئيس التشادي له في هذا الشأن، مشيرًا إلى أن الفترة القادمة ستشهد المزيد من سبل التعاون بين البلدين في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي.