الأربعاء 27 يناير 2021...14 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

مدبولي لنواب البحيرة: أعرفكم بالاسم ومعظمكم شرفني في مكتبي (فيديو)

أخبار مصر
الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء

أحمد رأفت


في ختام زيارته اليوم إلى محافظة البحيرة، والتي شهدت تفقد ومتابعة موقف العديد من المشروعات الخدمية والتنموية، عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، لقاء مفتوحًا بأعضاء مجلس النواب عن محافظة البحيرة، بحضور اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء هشام عبد العزيز آمنة، محافظ البحيرة، وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة.اضافة اعلان


وفي مستهل اللقاء، رحب محافظ البحيرة برئيس الوزراء والوزراء، ونقل اليهم حب واحترام وتقدير أهالي البحيرة ونوابها في البرلمان.

وأشار المحافظ إلى ما لمسه من الدعم الكبير لمحافظة البحيرة من رئيس الوزراء والحكومة الحالية خلال الفترة الماضية، بتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لافتًا إلى أن كل المشكلات التي تم طرحها على رئيس الوزراء تم إيجاد حلول لها.

كما توجه المحافظ بالشكر على قرار إنشاء مدينة رشيد الجديدة التي هي حلم كل أهل البحيرة، كما أشار إلى أن جهود الحكومة تضع البحيرة ضمن المحافظات السياحية والأثرية والاقتصادية الواعدة.


من جانبه أعرب رئيس الوزراء عن سعادته بالتواجد اليوم بين أهل البحيرة ونوابها الموقرين، قائلًا: أعرف كلكم بالاسم، ومعظمكم شرفني في المكتب، أثناء تولى وزارة الإسكان، وكل المودة والتقدير لكم.

وأضاف مدبولي أن هدف الزيارات الميدانية ليس إلقاء الضوء على كل إنجاز، بل وضع اليد على أهم التحديات، واتخاذ القرارات لحل المشكلات، موضحًا أنه يحرص من أجل ذلك على اصطحاب الوزراء المعنيين، لنتخذ على الأرض الحلول العاجلة.

وأضاف مدبولي أن محافظة البحيرة ذات مساحة كبيرة، ومترامية الأطراف، لذا بدأت زيارته برشيد ثم حوش عيسى وصولًا إلى دمنهور، لافتًا إلى أن يوم العمل كان طويلًا، وتم التركيز على مشروعات تحتاج إلى دفعة وتحفيز لسير العمل بها، مؤكدًا أنه موجود اليوم للاستماع إلى وجهات نظر النواب ومقترحاتهم ومطالبهم.

وشهد الاجتماع مداخلات النواب الذين أعربوا عن سعادتهم بزيارة رئيس الوزراء لهم اليوم، وما شهدته من قرارات هامة، كما ثمنوا الدور الإيجابي الذي يقوم به اللواء هشام العزيز آمنة محافظ البحيرة منذ توليه المسئولية في المتابعة واتخاذ القرارات.

كما طرح نواب الشعب بمحافظة البحيرة عددًا من المشكلات التي تعاني منها دوائرهم، وأخرى متصلة بدفع العمل في مختلف المشروعات الخدمية والتنموية، كما عرض النواب بعض المقترحات والحلول، مؤكدين أنهم أعدوا مذكرة شاملة لمطالبهم تم تقديمها لرئيس الوزراء اليوم، متمنين النظر اليها وبحثها والعمل على حلها.

وعقب مداخلات نواب البحيرة، أكد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن مدينة رشيد الجديدة التي تم توقيع البروتوكول الخاص بها اليوم، ستساهم في تحقيق العديد من الأهداف التنموية، بدفع حركة التنمية في مدينة رشيد، بإقامة مدينة ساحلية عالمية، لن تقل عن مدينة العلمين الجديدة، كقطب سياحي وتنموي، يتم الأخذ فيه بإحياء الصناعات والحرف الموجودة في مدينة رشيد، وبعض الصناعات السياحية.

وفي ختام الاجتماع، عقب رئيس مجلس الوزراء على مداخلات نواب البحيرة، مؤكدًا أن الحكومة حريصة على الاستماع إلى نواب الشعب ودراسة مطالبهم والعمل على حلها، مؤكدًا أن الحكومة والبرلمان يعملان معا لما فيه خير الوطن والمواطن المصري.