السبت 31 يوليو 2021
رئيس التحرير
عصام كامل
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements

مؤتمر علمي بشأن مستقبل السياحة بالسويس.. 27 أبريل

Advertisements

تنطلق في السابع والعشرين من الشهر الجاري ولمدة أربعة أيام فعاليات المؤتمر العلمي الأول الذي ينظمه متحف السويس القومي بعنوان "مشروع محور قناة السويس الجديدة ومستقبل السياحة الثقافية في مدن القناة وسيناء - الواقع والتطلعات ".


وينظم المؤتمر العلمي تحت رعاية الدكتور ممدوح الدماطي، وزير الآثار واللواء العربي السروي محافظ السويس.

وأشار وزير الآثار إلى أن عقد المؤتمر في هذا التوقيت الهام يهدف إلى التباحث وعرض الرؤى العلمية والأكاديمية المختلفة لإعادة رسم خريطة التنمية السياحية الشاملة لمدن القناة وسيناء بالتوازي مع قرب انتهاء أعمال الحفر بمشروع قناة السويس الجديدة وما يواكبها من مشروعات لتطوير المناطق الأثرية الواقعة بمحور القناة.

وأضاف أن هذا المشروع يعيد تشكيل المنطقة ككل ويفتح المجال أمام تنشيط حركة السياحة ليس على مستوى مدن القناة وحدها بل يمتد ليشمل مصر بأكملها.

وأكد الدماطي أن محاور المؤتمر ستشمل عرض كافة الرؤى التي تهتم بالسياحة بجميع فروعها الثقافية والدينية والاقتصادية والشاطئية والترانزيت والتي تتناسب مع طبيعة الموقع ومشروعات التنمية الاقتصادية المتوقعة به بما يلبي جميع المتطلبات والأذواق.

وقالت إلهام صلاح، القائمة بأعمال رئيس قطاع المتاحف: "إن المؤتمر ينتظر مشاركة مجموعة من المتخصصين في مجال الآثار والإرشاد السياحي بعدد من الجامعات المصرية بالإضافة إلى مجموعة من الخبراء والأكاديميين التابعين لوزارة الآثار وهيئة قناة السويس".

وأضافت أن الدراسات المقدمة خلال المؤتمر ستدور حول كيفية إعداد المواقع الأثرية من مختلف العصور التاريخية على امتداد قناة السويس للزيارة من خلال تجهيزها وإعادة تأهيلها وتنميتها سياحيًا باستخدام أحدث التطبيقات العلمية في إدارة المواقع الأثرية وخاصة منطقة آثار عيون موسى ومنطقة تل اليهودية وتل آثار أولاد موسى.

وأفاد الدكتور سيد البنا، مدير عام متحف السويس، أن المؤتمر سيتضمن تقديم عدد من الدراسات في إعادة تأهيل المواقع الأثرية المرتبطة بالسياحة الدينية مثل طريق الحج القديم وإحياء الموروثات الدينية المتعلقة به إلى جانب مسار زيارة العائلة المقدسة والمقدسات المسيحية والمقامات الدينية في السويس ومدن القناة.

وأوضح أن هذا المؤتمر تم التحضير له منذ عدة أشهر من خلال فريق عمل من متحف السويس ومنطقة آثار السويس وشمال سيناء وعدد من العاملين بقطاع المتاحف والمعرض التاريخي لهيئة قناة السويس حتى تقوم المتاحف بدورها المجتمعي كمؤسسات ثقافية تعمل بشكل أكثر فعالية في رسم مستقبل السياحة الثقافية لمصر.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements
الجريدة الرسمية