الأحد 17 يناير 2021...4 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

فريق بحثي بهندسة أسوان يكشف كارثة باللمبات الليد الموفرة

أخبار مصر

سلمى كحيل


أجرى فريق بحثى من خريجى كلية هندسة جامعة أسوان دراسات وقياسات إلكترونية على اللمبات الموفرة "الليد" الموجودة بالأسواق للكشف عن مدى كفاءتها وجودتها، واكتشفوا أن 98% من اللمبات غير مطابقة للمواصفات الفنية وعمرها الافتراضى قصير.اضافة اعلان


وأكد الفريق البحثي في تصريحات خاصة لـ "فيتو" أنه تم أخّذ عينات من جميع الشركات الموجودة في مصر والبلاد التي تصدر لنا اللبمات الموفرة مشيرين إلى أن هناك غشا مهنيا حيث تباع اللمبة الليد الـ 7 وات على أنها 9 وات وبنفس السعر.

وأوضح الفريق البحثى أن هذا الغش يؤثر على شبكة الكهرباء بالسلب لعدم وجود المصداقية، مؤكدين أن المواطن غير قادر على التفرقة بين اللمبة الموفرة الأصلية والمغشوشة لأنها تعرف في المعمل فقط.