Advertisements
Advertisements
الجمعة 26 فبراير 2021...14 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

عمرو خالد ينهار في البكاء خلال دعائه لعبلة الكحلاوي أمام مدفنها | فيديو

أخبار مصر

محمد عبدالرحمن- وئام مصطفي

أنهار عمرو خالد الداعية الإسلامي، منذ قليل، خلال دعائه  للدكتورة  عبلة الكحلاوي عقب انتهاء مراسم دفنها بمقابر البساتين بحضور الحبيب على الجعفري الداعية الإسلامي والشيخ محمود ياسين التهامي نقيب المنشدين.

وشيعت جنازة عبلة الكحلاوي من مسجدها بمنطقة المقطم أمام جمعيتها "الباقيات الصالحات"، وسط حالة من البكاء والانهيار سيطرت على أحبائها وأسرتها.

وشارك في مراسم الجنازة كل من: الشيخ محمود ياسين التهامي، نقيب المنشدين والمبتهلين، والداعية الإسلامي عمرو خالد والدكتور خالد منتصر والحبيب علي الجفري الداعية الإسلامي، وأسامة الأزهري عضو الهيئة الاستشارية لرئاسة الجمهورية.

وتوفيت الدكتورة عبلة الكحلاوي، مساء أمس الأحد، عن عمر ناهز 72 عاماً بعد رحلة صراع مع المرض، متأثرة بتداعيات إصابتها مؤخرًا بفيروس كورونا المستجد.

وشهدت الأسابيع الماضية تدهور الحالة الصحية لعبلة الكحلاوي بعد نقلها لمستشفى خاص نتيجة إصابتها بفيروس كورونا، حيث كانت تعانى من صعوبة حادة فى التنفس.

يذكر أن الدكتورة عبلة الكحلاوي من مواليد (15 ديسمبر 1948)، وهي داعية إسلامية مصرية، وأستاذة للفقه في كلية الدراسات الإسلامية والعربية بنات بجامعة الأزهر، وهي ابنة الفنان محمد الكحلاوي.

والتحقت بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر تنفيذا لرغبة والدها، وتخصصت فى الشريعة الإسلامية، حيث حصلت على الماجستير عام 1974 فى الفقه المقارن، ثم على الدكتوراه عام 1978 في التخصص ذاته.

وانتقلت إلى أكثر من موقع في مجال التدريس الجامعى، منها كلية التربية للبنات في الرياض وكلية البنات في جامعة الأزهر في عام 1979 تولت رئاسة قسم الشريعة في كلية التربية بمكة المكرمة.

وأسست الدكتورة عبلة الكحلاوي، جمعية خيرية في المقطم لرعاية الأطفال الأيتام ومرضى السرطان وكبار السن من مرضى ألزهايمر تحت اسم جمعية "الباقيات الصالحات".
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements