الخميس 28 يناير 2021...15 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

شيخ الأزهر: مصطلح الأقليات يحمل في طياته معاني التمييز والانفصال

أخبار مصر
الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر

محمد أبو العيون


استقبل الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر، توماس راخيل، نائب وزير التعليم والبحث العلمي الألماني، خلال زيارته للقاهرة.

قال إن الأزهر مؤسسة تعليمية دعوية تسعى إلى نشر السلام على كافة الأصعدة المحلية والإقليمية والعالمية.اضافة اعلان


وتم إنشاء بيت العائلة المصرية من أجل تحقيق السلام المجتمعي، والعمل على التصدي للتوترات التي تحدث بين أبناء الوطن الواحد، كما قام الأزهر بعقد جولات من الحوار مع كنيسة كانتربيري والفاتيكان ومجلس الكنائس العالم، مؤكدًا أنه لا بد أن يكون هناك سلام أولًا بين علماء ورجال الأديان حتى يحدث سلام حقيقي بين الناس جميعًا.

وأوضح أن الأزهر بالتعاون مع مجلس حكماء المسلمين عقد مؤتمرًا بعنوان "الحرية والمواطنة.. التنوع والتكامل"، بمشاركة وفود من أكثر من 50 دولة، نبه فيه على خطورة المضيّ في استخدام مصطلح "الأقليات"، الذي يحمل في طياته معاني التمييز والانفصال، مع التأكيد على أن مصطلح المواطنة مصطلح أصيل في الإسلام، وشعَّت أنوارُه الأولى من دستور المدينة وما تلاه من كتبٍ وعهود للنبي -صلى الله عليه وسلَّم-، كما أكد فيه أن الأديان كلها بَراءٌ من الإرهاب بشتى أنواعه وصوره.

وأعرب نائب وزير التعليم الألماني عن تقديره لدور الأزهر في نشر السلام والدعوة إلى التسامح، مؤكدًا أنه يتفق مع رؤية فضيلة الإمام الأكبر في أن السلام لن يعم العالم إلا إذا حدث سلام بين الأديان، لافتا إلى أن زيارته لمشيخة الأزهر تأتي في إطار حرصه على تطوير العلاقات بين الأزهر وألمانيا، والتعرف على رؤية الأزهر في مواجهة التطرف والإرهاب.