Advertisements
Advertisements
الخميس 15 أبريل 2021...3 رمضان 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

رحلة كفاح اللواء كمال عامر قبل رحيله.. وأبرز المناصب التى تولاها

أخبار مصر images (9)
اللواء كمال عامر

نجوى يوسف

رحل اللواء كمال عامر، عن دنيانا منذ قليل بعد مسيرة حافلة بالعطاء قدمها خلالها الكثير من خلال المواقع التي تبوأها. 

وتخرج اللواء كمال عامر عام 1962 في الكلية الحربية بسلاح المشاة، وحصل على ماجستير العلوم العسكرية في أكتوبر 1972، وحصل على درجة الزمالة فى الاستراتيجية العسكرية فى يونيو 1984.

وحصل اللواء كمال عامر على درجة الدكتوراة فى الاستراتيجية القومية من أكاديمية ناصر العسكرية العليا، وله العديد من المؤلفات فى التاريخ العسكرى والأمن القومى المصرى. 

وشغل جميع المناصب القيادية فى سلاح المشاة، ثم قائدًا للقوات المصرية على عمليات الخليج الثانية ورئيسًا للأركان، وتولى بعد ذلك قيادة الجيش الثالث الميدانى، ورئيسًا لأركانه حتى عام 1994، وتولى بعد ذلك إدارة المخابرات الحربية والاستطلاع ونائبًا لها حتى 1997، ثم بعد ذلك شغل العديد من الوظائف المدنية البارزة مثل محافظًا لمطروح، ومحافظًا لأسوان

والمنصب الأخير الذي تولاه هو رئاسة لجنة الدفاع والأمن القومي بالبرلمان . 

الأوسمة والأنواط 

وحصل على العديد من الأوسمة والانواط خلال مسيرته من بينها وسام النجمة العسكرية وسام الجمهورية نوط الواجب نوط التدريب نوط الخدمة الطويلة والممتازة وسام الملك فيصل من السعودية نوط المعركة ووسام تحرير الكويت من الكويت وسام 26 سبتمبر من اليمن وسام الأمم المتحدة. 

وتوفي كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي بمجلس النواب،  منذ قليل، وذلك جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19".

ومن المتوقع، أن يشيع جثمان البرلماني المتوفي، في تمام الساعة 3 من عصر اليوم الخميس، من مصر الجديدة. 

مجلس النواب 

وحدد قانون مجلس النواب الموقف في حال وفاة أحد أعضاء المجلس أثناء الفصل التشريعي، بإجراء انتخابات تكميلية إذا كانت الوفاة لنائب منتخب فردي وتصعيد البديل في حالة القائمة.

ومن المقرر أن يتم تصعيد هبة الله محمد العوضي محمد، مكان النائب الراحل كمال عامر، رئيس لجنة الدفاع والأمن القومي والذي وافته المنية اليوم.  

وهبة الله محمد العوضي محمد، هي بديل النائب الراحل ضمن القائمة الوطنية من أجل مصر والتي فازت بالانتخابات البرلمانية ٢٠٢١.

ومن المقرر في أول جلسة للبرلمان أن يتلقى المجلس إخطارا من وزير الداخلية بوفاة النائب، ليتم إعلان خلو المقعد، ويعقبها مخاطبة الهيئة الوطنية للانتخابات، لتبلغ المجلس بعد ذلك بتصعيد البديل.

ونظمت المادة (25) من قانون مجلس النواب هذا الأمر، حيث نصت على:  إذا خلا مكان أحد الأعضاء المنتخبين بالنظام الفردى، قبل انتهاء مدة عضويته بستة أشهر على الأقل، أجُري انتخاب تكميلي، فإذا كان الخلو لمكان أحد الأعضاء المنتخبين بنظام القوائم حل محله أحد المترشحين الاحتياطيين وفق ترتيب الأسماء الاحتياطية مِنْ ذات صفة مَنْ خلا مكانه ليكمل العدد المقرر.

فإذا كان مكان الاحتياطي من ذات الصفة خاليًا، يصعد أي من الاحتياطين وفق أسبقية الترتيب بالقائمة الاحتياطية أيا كانت صفته.

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements