الأربعاء 27 يناير 2021...14 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

رئيس الوزراء يبحث تنمية العلاقات الاقتصادية مع وزير التجارة البيلاروسي

أخبار مصر

أحمد رأفت


استقبل الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، اليوم الجمعة، فلاديمير فاسيليفيتش كولتوفيتش، وزير مكافحة الاحتكار والتجارة البيلاروسي؛ لبحث سبل تعزيز أطر التعاون المشترك بين البلدين، بحضور المهندس عمرو نصار وزير التجارة والصناعة المصري، وسفير بيلاروسيا لدى القاهرة.اضافة اعلان


وقال المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، إن الدكتور مصطفى مدبولي أعرب خلال اللقاء عن سعادته بنجاح الدورة الخامسة للجنة التجارية المصرية البيلاروسية المشتركة والتي عقدت في القاهرة مؤخرًا وما شهدته من توقيع اتفاقيات تعاون بين البلدين، بما يعكس الرغبة المشتركة في تعزيز العلاقات الثنائية.

وأشاد رئيس الوزراء بزيادة قيمة التجارة البينية بين البلدين والتي بلغت نحو 97،5 مليون دولار أمريكي خلال عام 2017 حيث زادت بنسبة 68.5 % مقارنةً بعام 2016، ولكنه نوه في الوقت ذاته إلى أن حجم التجارة الحالي يظل غير متناسب مع الإمكانات المتميزة التي يمتلكها البلدان مما يستدعي أهمية العمل على زيادة حجم التبادل التجاري بين مصر وبيلاروسيا.

كما أعرب مدبولي عن تطلع مصر للاستفادة من خبرات الجانب البيلاروسي في مجال إنشاء وتطوير المناطق التكنولوجية، من خلال دعوتهم لتنمية إحدى المناطق التكنولوجية المطروحة للاستثمار في مصر بنظام المُطور الصناعي، للاستثمار في مجالات صناعة الجرارات والآلات الزراعية، والصناعات التعدينية، وصناعة الأثاث، وكذا إمكانية قيام الشركات البيلاروسية بالاستثمار في المنطقة الصناعية الروسية في مصر في شرق بورسعيد.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن مصر تتطلع إلى التعاون مع الجانب البيلاروسي في مجال تصنيع وتصدير الأدوية والمستلزمات الطبية، خاصة في ضوء ما تمتلكه مصر من خبرات ومميزات نسبية في مجال أدوية علاج فيروس سي، كما طلب مدبولي تعاون الجانب البيلاروسي في مجال تيسير نفاذ الدواء المصري إلى السوق البيلاروسي، وكذا تيسير نفاذ الصادرات الزراعية المصرية إلى بيلاروسيا، مع التزامنا الكامل بتطبيق آلية فحص الصادرات الزراعية قبل تصديرها.

كما أبدى رئيس الوزراء تطلع مصر إلى الحصول على دعم الجانب البيلاروسي في تسريع مفاوضات إبرام اتفاق إنشاء منطقة تجارة حرة بين مصر ودول الاتحاد الأوراسي، خلال الجولة الأولى من المفاوضات المقرر عقدها في النصف الثاني من يناير 2019.

من جانبه، أشاد فلاديمير فاسيليفيتش كولتوفيتش، وزير مكافحة الاحتكار والتجارة البيلاروسي بما تحقق خلال اجتماعات الدورة الخامسة للجنة التجارية المصرية البيلاروسية المشتركة، معربًا عن اتفاقه مع ما ذكره رئيس الوزراء في أن حجم التبادل التجاري القائم بين البلدين لا يتناسب مع إمكاناتهما، متعهدًا بالعمل على زيادة حركة التبادل التجاري بين البلدين.

ولفت في هذا الصدد إلى أن الصادرات المصرية إلى بيلاروسيا كانت تقتصر في الماضي على المنتجات الزراعية لكنها الآن أصبحت تتضمن منتجات صناعية وأجهزة كهربائية.

وأضاف الوزير البيلاروسي أن الزيارة التي قام بها الرئيس البيلاروسي إلى مصر في 2017 أسهمت في تحقيق نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين، مُعربًا عن تطلع بلاده إلى قيام الرئيس عبد الفتاح السيسي بزيارة بيلاروسيا والتوقيع خلال الزيارة على خارطة الطريق للتعاون المشترك بين مصر وبيلاروسيا.

وأضاف المتحدث باسم مجلس الوزراء أن المسئول البيلاروسي أشاد بمناخ الاستثمار في مصر، والإصلاحات التشريعية وفي مقدمتها قانون الاستثمار رقم 72 لسنة 2017، والتي أسهمت في تشجيع الشركات البيلاروسية على الاستثمار في مصر للاستفادة من الإمكانات والفرص الواعدة التي يمتلكها الاقتصاد المصري، مُعربًا عن ترحيب بلاده بالتعاون مع مصر في مجال الدواء وتسجيل الشركات البيلاروسية في مصر.

وفي ختام اللقاء، أكد وزير التجارة البيلاروسي دعم بلاده لمصر في مفاوضاتها لإبرام اتفاق منطقة تجارة حرة بين مصر ودول الاتحاد الأوراسي، وقيامها بالعمل على حشد الدعم اللازم في هذا الشأن.