Advertisements
Advertisements
الجمعة 26 فبراير 2021...14 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

حوار مع السيدة نفيسة.. فيديو نادر لعبلة الكحلاوي تكشف سر توجهها للدعوة الإسلامية

أخبار مصر الدكتورة عبلة الكحلاوي
الدكتورة عبلة الكحلاوي

محمد الدمرداش

كشفت الراحلة الدكتورة عبلة الكحلاوي الداعية الإسلامي عن أسباب توجهها للدعوة الإسلامية، قائلة: "رأيت رؤيا عجيبة جدًا، وهي أن السيدة نفيسة أخذتني وقعدتني بجوارها على كرسي وأعطتني مصحفًا، وطلبت مني قراءة القرآن الكريم".

الدكتورة عبلة الكحلاوي
وتابعت الدكتورة عبلة الكحلاوي فى حوار تليفزيوني نادر: "أخبرت السيدة نفيسة بأني أخاف أقرأ القرآن الكريم وأنا لا أعرف التشكيل، لكنها طلبت مني قراءة القرآن الكريم، فبدأت فى قراءة القرآن الكريم تجويدًا وتفسيرًا بدون ما أعرف إزاي عملت ده كله، فأعطتني 10 كتب وعندما روحت للمنزل وأخبرت أبي الذي قال لي: ربنا يبارك فيك يا ابنتي أنتِ هتحملي لواء الدعوة إن شاء الله".

الدكتورة عبلة الكحلاوي
وأضافت: "حبي لله وحبي لبلدي جعلنى أكتب لها بعض أبيات الشعر والتى تقول: مصر يا أم الدنيا يا مصر.. أنا اللى هروي حكاوى من زمان عشتها".



وكان الإعلامي عمرو أديب، أعلن وفاة الدكتورة عبلة الكحلاوي عن عمر ناهز 72 عامًا بعد رحلة صراع مع المرض، بعد إصابتها مؤخرًا بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وشهدت الأسابيع الماضية تدهور الحالة الصحية لعبلة الكحلاوي بعد نقلها لمستشفى خاص نتيجة إصابتها بفيروس كورونا، حيث كانت تعاني صعوبة حادة في التنفس.

سبب الوفاة 
وكشفت الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، السبب وراء وفاة الدكتورة عبلة الكحلاوي الداعية الإسلامية.

وأكدت أن الدكتورة عبلة الكحلاوي كانت تعاني الإصابة بفيروس كورونا وأنه السبب في وفاتها، وذلك بعد احتجازها بأحد المستشفيات في حالة متأخرة.

ولفتت خلال لقائها ببرنامج "الحكاية" الذي يقدمه الإعلامي عمرو أديب بقناة "mbc مصر" إلى أن حالة الدكتورة عبلة الكحلاوي شهدت تدهورًا واضحًا صباح أمس.

وناشدت وزيرة الصحة المواطنين قائلة: "أي حد فوق سن الـ50 يعاني مرضًا مزمنًا يجب عليه الذهاب إلى المستشفى مبكرًا حتى لو كانت الأعراض بسيطة وخفيفة".

نعي رسمي 
من جانبه نعى الدكتور شوقي علام -مفتي الجمهورية، رئيس الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم- الداعية الإسلامية الدكتورة عبلة الكحلاوي، التي وافتها المنية مساء أمس عن عمر ناهز 72 عامًا، إثر تأثرها بفيروس كورونا.

وقال المفتي: "إن الفقيدة الدكتورة عبلة الكحلاوي -رحمها الله- كانت من العالمات العاملات؛ فقد جمعت بين علوم الشريعة علمًا وتعليمًا، وبين العمل الخيري؛ حيث أسست واحدة من أكبر الجمعيات الخيرية في مصر التي تقوم بالكثير من أعمال الخير والبر".
 
وتوجه المفتي بخالص الدعاء إلى الله -عز وجل- أن يرحم الفقيدة ويشفع فيها علمها وأعمالها الصالحة وأن ينزلها منازل الأبرار، ويلهم أهلها ومحبيها الصبر والسلوان.


الأزهري 
من جانبه نعى الدكتور أسامة الأزهري مستشار رئيس الجمهورية للشئون الدينية، أحد علماء الأزهر الشريف الدكتورة عبلة الكحلاوي، الداعية الإسلامية التي وافتها المنية مساء أمس عن عمر يناهز 72 عامًا، إثر تأثرها بفيروس كورونا.

وقال الأزهري في بيان له تحت عنوان رثاء أستاذتنا الدكتورة عبلة الكحلاوي: شمس من العلم والولاية قد انطفأت. 

ببالغ الحزن والألم والأسى أنعى إلى الشعب المصري العظيم والأمتين العربية والإسلامية أستاذتنا الفقهية الجليلة الشيخة الصالحة، الأستاذة الدكتورة عبلة الكحلاوي، والله يعلم ما في القلب من حزن شديد على فقدها.

وأضاف الأزهري في بيانه: كانت شمسًا ونورًا في حياة ألوف وملايين من الأسر والبيوت، الذين وجدوا في كلامها ونصائحها نورًا يملأ القلوب سكينة ونورا، لقد ربطتني بها رحمها الله علاقة خاصة جدا، فكانت أمي بعد أمي، وكان بيني وبينها اتصال مستمر ومشاورة دائمة في أمور عامة وخاصة، وكم كانت لها الأيادي السابغة والإنفاق الواسع على ذوي الحاجات، كانت من أهل العلم والصلاح الذين يصح أن نسميهم ورثة النبوة بحق وصدق، رحمك الله يا أستاذتنا الجليلة، ورفع درجاتك في جنات النعيم، وألحقنا بك في عليين، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا، وإنا على فراقك لمحزونون، وإنا لله وإنا إليه راجعون.


Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements