الإثنين 18 يناير 2021...5 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

"جمعة": لا وجود لغير الأزهريين على منابر المساجد الحكومية والأهلية

أخبار مصر
وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة

محرر فيتو


أكد الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، أن رسالة الوزارة هي إعمار المساجد بضوابط شرعية ودعوية ووطنية لا إغلاقها.
اضافة اعلان

وقال إنه أصدر «قرارًا بإلغاء جميع تصاريح الخطابة الخاصة بخطباء المكافأة، وذلك لمنع صعود غير الأزهريين على منابر المساجد الحكومية والأهلية».

وعين الدكتور جمعة (64 عامًا) وزيرًا للأوقاف في أول حكومة جرى تشكيلها في 17 يوليو الماضي برئاسة الدكتور حازم الببلاوي، بعد عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان. 

ويمثل جمعة رمزًا للمنهج الأزهري الوسطي المعتدل، بعد نحو عام عانى فيه الخطاب الدعوي لوزارة الأوقاف من توجه حزبي وديني معين واتهامات بـ«أسلفة وأخونة» الأوقاف والدعاة والأئمة في عهد وزير الأوقاف السابق الدكتور طلعت عفيفي، نائب رئيس هيئة الشريعة للحقوق والإصلاح السلفية، والذي أثار اختياره وزيرا للأوقاف في أغسطس من العام الماضي الجدل داخل الوسط الديني في مصر.

وقال الدكتور جمعة لصحيفة «الشرق الأوسط» في القاهرة، إنه يجري «تشكيل لجنة بالوزارة للمساجد الكبرى لمتابعة ما يحدث ببعضها من الخروج عن دورها في الدعوة والتوجه بها إلى العمل السياسي أو الحزبي، وتحويل أي مسئول عن هذه الأعمال للمساءلة حال ثبوت قيامه بالإساءة لاستخدام المنابر».