Advertisements
Advertisements
الخميس 24 يونيو 2021...14 ذو القعدة 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

ثروته 45 مليون دولار.. أول تعليق من أشرف السعد بعد التحفظ عليه بمطار القاهرة

أخبار مصر 62-004118-biggest-escape-trip-return-ashraf-al-saad_700x400
أشرف السعد

محمد الدمرداش

أكد رجل الأعمال أشرف السعد، أنه غادر مصر بجسده تاركا روحه فى القاهرة، موضحا: "مستعد لمواجهة أى شخص يقول أني أخذت قرشا من أحد".


ثروة السعد

وكشف فى مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسئوليتى" تقديم الإعلامي أحمد موسى المذاع على فضائية "صدى البلد": "أموالي فى مصر تصل إلى 45 مليون دولار وسددت جميع الأموال للمواطنين وليس على أى أموال لأحد".

مطار القاهرة

وأضاف: "ليس لدي معلومات حتى الأن هل سأعود للمنزل أم لا، وأنه مازال موجودا في مطار القاهرة منذ وصوله الساعة الثامنة، بعد غياب 26 عاما".

قرار العودة

وعن سبب عودته لمصر، أكد: "كان لازم أرجع بلدي مهما طالت أو قصرت فترة السفر، ولا أعرف سبب احتجازي فى مطار القاهرة حتى الآن، بالرغم من أن المقابلة فى المطار كانت جيدة".

وكان المحامى طارق العوضى، قال إن أجهزة الأمن تحفظت على رجل الأعمال أشرف السعد بمطار القاهرة بعد هروبه بأموال المودعين المصريين لأكثر من ربع قرن.

يذكر أن رجل الأعمال أشرف السعد، وصل على متن طائرة مصر للطيران القادمة من لندن، بعد غياب أكثر من 25 عامًا عن مصر، بعد أن غادرها عام 1995 في رحلة علاجية، لكنه أقام في لندن حتى الآن، ليقرر عودته لمصر مرة أخرى. 

وتم إنهاء إجراءات الوصول عبر صالة 3 بمطار القاهرة.

وكتب أشرف السعد تغريدة على تويتر "بعد أكثر من ربع قرن غياب عن بلدي مصر وكان غياب جسدي فقط وبقيت روحي فى مصر بعد كل هذه السنين أعود اليوم إلى مصر".

فرض الحراسة 

وكانت الحكومة فرضت الحراسة على ممتلكات أشرف السعد لمدة 15 عامًا، وكان أحد أعضاء جبهة إنقاذ مصر، قبل ثورة 25 يناير، حيث كان أحد معارضي نظام الرئيس مبارك، لكنه انسحب من الجبهة بعد 24 ساعة من انضمامه لها.

وبدأ أشرف السعد حياته بتجارة العملة، وأسس شركة السعد للاستثمار وتوظيف الأموال في فبراير من العام 1991، لكنه اتهم في عدة قضايا بالنصب، وغادر مصر إلى أوروبا بحجة العلاج، وبعد سفره بثلاثة أشهر صدر قرار بوضع اسمه على قوائم الممنوعين من السفر. 

Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements