الثلاثاء 19 يناير 2021...6 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

تفاصيل زيارة الـنائـب الـعام الـدفـعة الـثالـثة مـن الـبرنـامـج الرئاسي لتأهيل التنفيذيين للقيادة

أخبار مصر WhatsApp Image 2020-11-22 at 8.21.56 AM
زيارة الـنائـب الـعام الـدفـعة الـثالـثة مـن الـبرنـامـج الرئاسي لتأھیل التنفیذیین للقیادة.

أشرف سيد

اسـتقبلت الدكتورة رشـا راغـب الـمديـر الـتنفيذي لـلأكـاديـمية الـوطـنية لـلتدريـب  المسـتشار حـماده الـصاوي الـنائـب الـعام؛ لـلقاء الـدفـعة الـثالـثة مـن الـبرنـامـج الـرئـاسـي لـتأهـيل الـتنفيذيـين لـلقيادة، فـي إطـار سـعي الـبرنـامـج إلـى إكـسابـهم العديد من الخبرات والمهارات من خلال مثل هذه اللقاءات الهامة.اضافة اعلان


رحـبت رشـا راغـب بـالـنائـب الـعام المسـتشار حـمادة الـصاوي، وأعـربـت عـن مـدى امـتنانـها لـزيـارتـه لـلأكـاديـمية، وتحـدثـت إلـى مـتدربـي الـبرنـامـج الـرئـاسـي لـتأهـيل الـتنفيذيـين لـلقيادة: "أنـتم محـظوظـون كـونـكم تسـتهلوا بـرنـامـجكم الـتدريـبي بـلقاء شـخصية عـظيمة ومـؤثـرة مـثله؛ فـهو مـن أكـثر الـمؤمـنين بـتنمية وتـطويـر الإنـسان، وبـتكامـل الـدولـة الـمصريـة، لـذلـك دائـ ًما يشـرفـنا فـي الـبرامـج الـهامـة، سـبق واسـتضاف فـي مـكتبه نـواب الـمحافـظين الـمعينين فـي نـوفـمبر الـماضـي واسـتفاض فـي الحـديـث مـعهم كـثي ًرا، وهو أول من اهتم بتقديم ندوات تعريفية للمواطن كيف يحصن نفسه".

وأعـرب المسـتشار حـماده الـصاوي عـن سـعادتـه الـكبيرة بهـذا الـلقاء مـع مـتدربـي الـبرنـامـج الـرئـاسـي لـتأهـيل الـتنفيذيـين لـلقيادة؛ لأن الـدولـة الآن تـنتهج مـفهو ًمـا جـديـ ًدا وهـو الإعـداد السـليم لـقادة الـدولـة، ويـرى أن مـعادلـة الـتدريـب هـي حـل الـمشكلات، فـقال: "الإعـداد والـتأهـيل لـتولـي الـوظـائـف هـو مـا يـجعلك تـقرأ الـوظـيفة جـي ًدا وتُـعد نـفسك إعـدا ًدا جـي ًدا وتـتولـى الـمنصب وأنـت لـديـك هـدف إصـلاح هـذا الـمكان ومـعالـجة كـافـة الـعيوب الـموجـودة بـه، وتجـربـتنا فـي الـنيابـة الـعامـة تجـربـة نـاجـحة لأن قـراءتـنا لـمنصبنا وعـملنا قراءة جيدة؛ لذلك نحسن الإدارة".

وأكد المستـشار الصـاوي علـى أن القـانوـن هوـ العـمود الفـقري لأي وظيـفة ولا يـتطلب دراسـته بـل يـتطلب الـعلم بـه، وقـال: "لأي مـنصب تـتولاه مـث ًلا مـنصب نـائـب مـحافـظ؛ لابـد مـن قـراءة اخـتصاصـات الـدائـرة الـتي سـتعمل بـها، والاخـتصاصـات الـتي حـددهـا الـقانـون لـه، ومـعرفـة الـقوانـين الـتي سـتنظم الـعمل، وكـذلـك الـلوائـح الـتي يـجب الالـتزام بـها، وقـراءة مـشاكـل الـمحافـظة وتحـديـد أكـبر مـشكلة بـها، ثـم وضـع خـطة لحـلها، كل ذلك هو القراءة الجيدة للمنصب".

واخـتتم الـصاوي حـديـثه إلـى الـمتدربـين قـائـًلا:"عـلمونـ افـي الإدارة أن الـُمنشأة قـائـد ُمـقنع  فـقناعـة الـمرؤوسـين والـناس لـك هـي مـن قـوتـك الـفنية"، ثـم شـكرهـم وتـمنى لـهم أن يـلتقي بـهم وهـم فـي مـناصـب رفـيعة فـي الـدولـة، وقـال: "كـلمة أخـيرة.. مـصر تسـتحق مـننا أن نكون على أفضل ما يكون".

الجـديـر بـالـذكـر أن الـبرنـامـج الـرئـاسـي لـتأهـيل الـتنفيذيـين لـلقيادة يهـدف إلـى بـناء كـوادر ذي كـفاءة عـالـية لـلدولـة، قـادرة عـلى فـهم واسـتخدام الآلـيات الحـديـثة فـي رسـم السـياسـات وإدارة عـملية اتـخاذ الـقرار وتـطبيق نـمط تـفكير حـديـث مـتماشـيا مـع أحـدث الـتطبيقات والـنماذج الـدولـية الـناجـحة مـما يـجعلهم قـادريـن عـلى تـبوأ الـمناصـب الـقياديـة الـمختلفة، وقـد تـم تخـريـج 190 مـتدرب فـي الـدفـعة الأولـى فـي شهـر يـنايـر 2018، وتخـريـج 79 مـتدرب فـي الـدفـعة الـثانـية الـذيـن تـلقوا الـتدريـب الـميدانـي فـي 3 أكـتوبـر الـماضـي واسـتمر لـمدة شهـر فـي جـميع الـمحافـظات، وقـد بـدأت الـدفـعة الـثالـثة فـي 8 نـوفـمبر الـحالـي وعـددهـم 65 متدرب سيتم تدريبهم لمدة عام 9 أشهر تدريب نظري، و3 أشهر تدريب ميدانيش.