الإثنين 25 يناير 2021...12 جمادى الثانية 1442 الجريدة الورقية

تفاصيل اجتماع السيسي ومدبولي

أخبار مصر

أشرف سيد


عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم، اجتماعًا مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية.اضافة اعلان


وعرض الدكتور مصطفى مدبولي خلال الاجتماع الموقف التنفيذي للأعمال الإنشائية الجارية في عدد من المدن الجديدة، لا سيما مدينة العلمين الجديدة والعاصمة الإدارية الجديدة، موضحًا أن معدلات التنفيذ تسير وفقًا للمواعيد المقررة.

واستعرض كذلك الموقف التنفيذي لتطوير منطقة غرب بورسعيد، واستغلال الأراضي الفضاء المحيطة بها بما يوفر فرص عمل جديدة للشباب، فضلًا عن إقامة منطقة متكاملة تضم أحياءً للإسكان المتوسط والاجتماعي للصيادين والعمال.

كما عرض الدكتور مصطفى مدبولي مستجدات جهود تطوير القاهرة التاريخية، ومنها منطقة سور مجرى العيون، موضحًا أن الجهود تتواصل لإزالة المدابغ بتلك المنطقة، ونقلها بالكامل لمنطقة الروبيكي المجهزة بأحدث التقنيات، وذلك في إطار تحديث وتطوير صناعة دباغة الجلود للنهوض بتلك الصناعة القومية المهمة، واستعدادًا لتطوير منطقة مجرى العيون، وإعادة قيمتها التاريخية القديمة، وتحويلها إلى مزار أثري وتاريخي.

وعرض الدكتور مصطفى مدبولي خلال الاجتماع تطورات مشروعات الصرف الصحي الجاري تنفيذها على مستوى قرى الجمهورية، مشيرًا إلى أنه جارٍ العمل على تغطية جميع قرى مصر التي يصل عددها إلى 4740 قرية بخدمة الصرف الصحي خلال السنوات المقبلة، لافتًا في هذا الإطار إلى محطة معالجة مياه الصرف بالجبل الأصفر، والتي تعد ثاني أكبر محطة معالجة مياه صرف في العالم، وتمتد على مساحة 78 فدانا في الجبل الأصفر، وتخدم نصف سكان القاهرة تقريبًا، بطاقة معالجة 500 ألف م3/يوم.

ووجه الرئيس خلال الاجتماع بمواصلة جهود تطوير القاهرة التاريخية، واستغلال المناطق العشوائية التي يتم تطويرها لإعادة التواصل بين مناطق القاهرة التاريخية، بما يعيد الوجه التاريخي العريق للقاهرة ويطور مستوى الحياة بها، موجهًا في هذا الإطار بأن تستوحي تصميمات التطوير الطابع التاريخي الذي تتميز به القاهرة.

كما وجه الرئيس بمواصلة العمل الدءوب لتنفيذ مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي، وبإقامة مزيد من المشروعات في هذا المجال في ضوء ما تساهم به في الارتقاء بالظروف المعيشية والصحية للمواطنين، وما تمثله من ضرورة لتوفير حياة كريمة لهم.

وأكد الرئيس كذلك على تقديم أفضل وأحدث الخدمات في العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة وكافة المدن الجديدة الجاري إنشاؤها، والالتزام بالجداول الزمنية المقررة، وبحيث يُمكن بدء الانتقال إليها فور الانتهاء من التنفيذ، مشيرًا إلى ما ستوفره تلك المدن من خدمات وجودة حياة أفضل للمواطنين، وكذلك توفير فرص عمل في إطار شامل من التنمية.