Advertisements
Advertisements
الجمعة 26 فبراير 2021...14 رجب 1442 الجريدة الورقية
Advertisements
Advertisements

بالأسماء.. الواعظات المشاركات في قافلة الأوقاف الدعوية للسودان

أخبار مصر 16093541361574272285
واعظات وزارة الأوقاف

محمد صلاح فودة

قرر د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف بالتنسيق مع نظيره السوداني الشيخ نصر الدين مفرح وزير الشئون الدينية والأوقاف السوداني، سفر خمس من الواعظات المتميزات بوزارة الأوقاف المصرية ليكن ضمن القافلة الدعوية المشتركة بين الأئمة والواعظات المصريات وزميلاتهن من الأئمة والواعظات السودانيات ليجبن معًا عددًا من الولايات السودانية، وذلك في الفترة من 31 يناير 2021م حتى 11 فبراير 2021.



وأشار وزير الأوقاف إلى أن القافلة ستركز على نشر سماحة الإسلام والقيم الأخلاقية والإيمان بالتنوع والتعددية وقبول الآخر وترسيخ أسس المواطنة المتكاملة والتعايش السلمي بين الناس جميعًا.


 ويأتي ذلك في إطار الأنشطة المشتركة والمتعددة بين وزارتي الأوقاف المصرية ووزارة الشئون الدينية والأوقاف السودانية، والتي كان من آخرها زيارة وزير الأوقاف المصري للمشاركة في مؤتمر التجديد بين الأصل والعصر الذي عُقد بالخرطوم، وزيارة وزير الأوقاف السودان على رأس وفدٍ كبيرٍ يضم قيادات الوزارة ونخبة من الأئمة للقاهرة، وكذلك عقد دورة تدريبية مشتركة للأئمة السودانيين والمصريين بأكاديمية الأوقاف المصرية الدولية لتدريب الأئمة والواعظات بمدينة السادس من أكتوبر في الفترة من 21/12/2020م حتى 26/12/2020م.

والواعظات المشاركات في هذه القافلة، هن:
1- الواعظة وفاء عبد السلام عبد السلام إبراهيم .
2- الواعظة مرفت عزت محمد عثمان .
3- الواعظة دينا محمد حسن جدامي .
4- الواعظة عبير أنور محمد خيري .
5- الواعظة جيهان ياسين يوسف محمود.


ويأتي ذلك في إطار إيمان وزارة الأوقاف بدور المرأة وإسهاماتها في مختلف مجالات الحياة بصفة عامة، وفي مجال الدعوة بصفة خاصة، وفي إطار التعاون مع وزارة الشئون الدينية والأوقاف في دولة السودان الشقيق.


 وحددت وزارة الأوقاف موضوع خطبة الجمعة القادمة لتكون تحت عنوان: ”التضحية لأجل الوطن سبيل الشرفاء والعظماء الأوفياء”.


 وأكدت وزارة الأوقاف على جميع الأئمة الالتزام بموضوع الخطبة نصًا أو مضمونًا على أقل تقدير، وألا يزيد أداء الخطبة عن عشر دقائق للخطبتين “الأولى والثانية” مراعاة للظروف الراهنة، مع ثقتنا في سعة أفقهم العلمي والفكري، وفهمهم المستنير للدين، وتفهمهم لما تقتضيه طبيعة المرحلة.
Advertisements
Advertisements
Advertisements
Advertisements